مجموعة مكونة من 9 أعضاء عبروا من الجزائر يوم الثلاثاء31غشت بإستخدام مركبيتين تابعتين للأمم المتحدةنفذوا الهجوم على سائقي الشاحنات في مالي





تفيد تقارير جديدة بأن الإرهابيين الذين نفذوا الهجوم على سائقي الشاحنات في مالي هم مجموعة مكونة من 9 أعضاء عبروا من الجزائر يوم الثلاثاء31غشت بإستخدام مركبيتين تابعتين للأمم المتحدة لتفادي نقاط التفتيش الطائرات الجوية المغربية بدون طيار.. تتسائل التقارير:ماذا يفعل رشيد مصباح ضابط المخابرات DRS السابق في مالي بعدما كان يتواجد في موريطانيا قبل غلق معبر الكركرات؟أكيد ذهب لقيادة الجريمة الجبانةوالشنيعة ضد ابرياء وبلا سلاح..وهذه عادتهم لا يواجهون برجولة بل بالغذر والخيانة..الأهم أن نرى ردا حاسما وقويا من بلادنا ضد هؤلاء الاجلاف اللقطاء….وتفيد التقارير،أنه بتعليمات ملكية تم نقل المصاب في احداث اطلاق النار مالي الناجي الوحيد من العملية الارهابية محمد واكريم إلى مصحة خاصة تتوفر على احدث الخدمات الصحية المطلوبة بالعاصمة المالية بباماكو. الصادرات المغربية ستستمربل وستذهب أبعد من ذالك تكريما لأرواح سائقينا المغاربة الله يتقبلهم ويرحمهم و يرزق دويهم الصبروالثبات وإن غدا لناظره قريب.وتضيف التقارير أن الرصاصات التي استخدمت في الهجوم على السائقين المغاربة..من رصاص كلاشنكوف يحتوي على متفجر ولعل هذا ما يفسر انفجار راس الضحية “اتحفظ على نشر صورته احتراما للشهيد”في انتظار تحريات خبراء المجال العسكرين .

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-28770.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار