خونة الوطن فضائحم تزداد ..عقيدة الأورو والدولار فرضت عليهم الصوم تجاه أحداث غزة وفلسطين



طنجة بريس _ رئيس التحرير



لم يستطع خونة الوطن بامتياز نجوم “المعارضة”الموجودة بالخارج، الجواب حينما وجهت لهم فيضانا من الأسئلة عن سبب “ضرب الطم” تجاه أحداث فلسطين الأخيرة. هؤلاء ضربوا “الطم” وصاموا عن الكلام المباح. وقد عودونا على إعطاء الدروس الغبية في الدفاع عن قضايا المظلومين.لقد أغلقوا دكاكينهم البائسة حينما كان المغاربة ملكا وحوكمة وشعبا ومعهم العالم الحر، يتفاعلون مع الأحداث بصدق ووطنية وديانة سليمة. وهذا يعني أن دروسهم ومواعظهم ومسرحياتهم لا تساوي شيئا أمام الحسابات البنكية.وهكذا يوم بعد يوم تفضح الأحداث أن هؤلاء المرتزقة ما هم سوى عبدة الدرهم، وعقيدتهم هي “الأورو والدولار”. ومن يبيع موقفه من فلسطين يمكنه طبعا أن يبيع وطنه مقابل أي شيء ما ،أو حتى لاشيء.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-25439.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار