والي جهة فاس مكناس يتلقى تنبيها من الداخلية ويتراجع عن فرض تحاليل كورونا وبطاقة التلقيح قصد التنقل من وإلى فاس خلال عيد الفطر



أثار القرار الصادر عن والي جهة فاس مكناس ‘سعيد زنيبر’ حول فرض تحاليل كورونا وبطاقة التلقيح قصد التنقل من وإلى المدينة خلال عيد الفطر، ضجة كبرى على شبكات التواصل الإجتماعي، خاصة وأن الملك محمد السادس يتواجد منذ أشهر بمدينة فاس.وتناقل ألاف المواطنين تدوينات تستغرب القرار الصادر عن ‘اللجنة الجهوية لليقظة والتتبع بولاية جهة فاس مكناس’ والتي يشرف عليها الوالي ‘زنيبر’، ليسارع لإلغائه ساعات فقط بيعد صدوره بشكل رسمي ونشره بوكالة الأنباء الرسمية، إثر تلقيه توبيخ مركزي على هذا القرار.مواطنون آخرون قالوا في تدويناتهم أنهم لم يستغربوا قرار الوالي ‘زنيبر’ المعروف بمكوثه طيلة اليوم بمكتبه المكيف بفاس، بعيداً عن أقاليم ومدن الجهة، خاصة النائية منها، ليعلن عن إغلاق المدينة أمام القادم والمغادر، حيث تساؤلوا عما إذا كان القرار فعلاً إستشار فيه الوالي أحداً غيره، وكأن الأمر يتعلق بالسفر إلى دولة أخرى.مصادر رسمية كشفت بأن الوالي ‘زنيبر’ توصل بتوبيخ من الرباط، ليسارع لإلغاء القرار الغريب، وهو ما ينذر بإعفائه في القادم من الأيام بعدما يتداول اسم أحد عمال جهة الشمال وترقيته كوالي ،والذي أبان عن كفائته في تدبير الشأن المحلي وحضوره الميداني الشبه اليومي من خلال متابعة الأوراش الملكية وتواصله اليومي مع المواطنين .



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-25203.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار