الرأي العام الدولي يتابع دخول زعيم البوليساريو الأراضي الإسبانية باسم محمد بنبطوش تهربا من العدالة الإسبانية



كنا نقول ان الجمهورية الصحراوية كيان وهمي….و ها هو ابراهيم غالي يؤكد ذلك بدخوله للتراب الاسباني بهوية وهمية!! رئيس وهمي… لكيان وهمي.هذا الأخير الذي يعاني من تداعيات إصابته بفيروس كورونا المستجد الذي أثر بشكل خطير على وضعه الصحي جراء مصارعته لسرطان الجهاز الهضمي منذ سنوات، قد تم نقله ليلة الخميس 21 من الشهر الجاري في ظروف غامضة في اتجاه إسبانيا مرفوقا بطاقم طبي جزائري على متن طائرة طبية وفرها له عبد المجيد طبون رئيس الجمهورية الجزائرية بعد أن تدخل لدى رئيس الحكومة الإسبانية لقبول دخول غالي التراب الإسباني و الحصول منه على ضمانات على الرغم من كونه يشكل موضوع العديد من مذكرات البحث بسبب تورطه في جرائم ضد الإنسانية.وتجدر الإشارة إلى أن زعيم البوليساريو إبراهيم غالي كان قد ولج التراب الإسباني بجواز سفر مزور تحت إسم مستعار هو محمد بنبطوش  وهي جريمة أخرى تنضاف لجرائمه ،بعد رفض ألمانيا السماح له بدخول ترابها.كما أن الفضل في كشف أمر إبراهيم غالي الذي يجر وراءه ماض إجرامي ثقيل ضد الإنسانية يعود للصحيفة الفرنسية المهتمة بالشأن الإفريقي Jeune Afrique التي كان لها السبق الصحفي في نشر خبر تواجد زعيم البوليساريو على التراب الإسباني داخل مستشفى غير بعيد عن مدينة ساراغوسا الإسبانية.ترى ما الذي تخبئه الأيام في ملف غالي و هل ستتحرك الجمعيات الإسبانية المدافعة عن حقوق الإنسان سيما تلك التي رفعت دعوى الإعتقال ضده للضغط على الحكومة الإسبانية و دفعها في اتجاه تفعيل مسطرة الإعتقال في حق المجرم إبراهيم غالي؟حتى في اسم زعيم مليشيات بوليساريو الجزائر ،تهربا من العدالة الإسبانية،الأجهزة الجزائرية تزور اسم زعيم مليشياتها…فضيحة دولية كبرى،يجب فضح تواجده للرأي العام الإسباني الذي دخل أراضي إسبانيا بهوية مزورة…التزوير و الأكاذيب والبروباكاندات في كل شيء …”
…يتبع



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-24789.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار