محاكمة أستاذة متعاقدة اتهمت أمنيين بالتحرش بها خلال إحتجاجات الرباط



ستتم محاكمة ناشطة مغربية بتهمة “إهانة” الشرطة بعد اتهامها عناصر أمن بالاعتداء عليها جنسيا في مارس خلال تظاهرة للأساتذة “المتعاقدين” للمطالبة بدمجهم في القطاع العام، وفق ما أفادت محاميتها الجمعة. وأوقفت الأستاذة العشرينية نزهة مجدي رفقة محتجين آخرين خلال في تظاهرة شارك فيها بضعة مئات من الأساتذة المتعاقدين. بعد توقيفها ليومين، وجهت لها الخميس مع 19 موقوفا آخرين تهم “خرق حالة الطوارئ الصحية” والتجمهر غير المسلح بغير رخصة” وإهانة القوة العامة بأقوال قصد المس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم”، وفق ما أفادت محاميتها سعاد البراهمة. ونزهة مجدي هي الوحيدة من بين الموقوفين التي وجهت لها تهمة “إهانة هيئة منظمة”.وكانت الأستاذة الشابة صرحت لوسائل إعلام محلية أنها تعرضت على غرار متظاهرات أخريات إلى “التحرش الجنسي” وملامسة منطقة حساسة في جسدي” من عناصر أمن خلال تظاهرة. وقالت المحامية سعاد البراهمة إن “نزهة مجدي تجرأت على التحدث علنا ضد العنف الجنسي وعوض حمايتها تجد نفسها أمام اتهامات لا أساس لها”. وأوضحت أنه ينتظر عقد المحاكمة في الرباط في 20 ماي.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-24493.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار