ماذا وقع في الحدود المغربية الجنوبية؟؟؟



حكومة محمد ولد الغزواني في خطوة مفاجئة، أعلنت عن تحرك صدم عصابة الرابوني ، مشروع قانون صادقت عليه الحكومة الموريتانية أمس الثلاثاء6يناير الجاري يقضي بتشييد منطقة دفاعية حساسة في الحدود الشمالية المتاخمة للحدود المغربية الجنوب شرقية ، تشييد هذه المنطقة الدفاعية حسب بيان حكومة ولد الغزواني جاء نتيجة التسيب الحاصل، فيها بحيث تشكل أماكن لعبور الارهابين و المهربين و جماعات الجريمة المنظمة ، لكن الذي وقع بصراحة هو ان تلك المنطقة الممتدة من عين بن تيلي مرورا ببئر أم ݣرين حتى لشمال الزويرات ، هي منطقة تخترقها ميليشيات البوليساريو كما يحلوا لهم… بحيث من بعد موقعة الكركارات، اصبح محرم على أي واحد يمر من أراضي ما وراء الجدار، لأن القوات المسلحة الملكية كانت فأي تحرك ولو بسيط تمطر بوابل من الرصاص… و لهذا السبب المرتزقة هاجروا بير_لحلو و تفارتي ، و تم التركيز على المحبس لأنها أقرب نقطة للتراب الجزائري، و كذلك لأنها نقطة عنق الزجاجة ، فالمرتزقة عندما وقعوا في هذه المتغيرات ،غيروا خطتهم و بدؤوا يخترقون التراب الموريتاني ،لكي يصلوا للمنطقة العازلة موررا للمحبس، والان  ستشيد موريتانيا هذه المنطقة الدفاعية الحاسسة لقطع بشكل نهائي أي وصول للمنطقة العازلة خلف المحبس … يعني انتهينا من صداع الرأس…
المصدر أندروميدا



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-22213.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار