ظهور تبون من المستشفى بفرنسا نحيف الجسم يقرأ اللوحة الالكترونية المفرضة عليه من طرف المخابرات التي تحيط به



ظهر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الأحد13 دجنبر2020المتواجد بفرنسا محاطا بالمخابرات العسكرية،وعيناه مثبتة على قارىء لوحة الكترونيةليتلو رسالة والتي وضعها رجال المخابرات الجزائرية أمامه، ليتقيد بمضمونها ،وهذا الظهور لأول مرة منذ إصابته بفيروس كورونا بجسم نحيف ،محاولا أن يظهر أنه في قوة جسمانية، بينما الرجل لايقدر على الوقوف،بعد ضغط الشارع الجزائري على عصابة الجنيرالات، قصد  تكسير الهيجان الشعبي، ليقول للجزائريين عبر رسالة مصورة على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” إنه في طريقه إلى التعافي من المرض الذي أصيب به قبل نحو شهرين.وأوضح تبون أنه وجه طلبا لإعداد مشروع قانون الانتخابات، وقال “طلبت تحضير مشروع قانون انتخابات جديد في أقرب وقت”، مضيفا أنه يتابع التطورات في البلاد ويعطي توجيهاته لرئاسة الجمهورية كلما تطلب الأمر ذلك.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-21465.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار