.لماذا إنتقد أعضاء حزب المصباح الذين يتقنون ركوب الأمواج لاستعطاف أصوات الناخبين وأعضاؤهم استفادوا من دعم وزارة الثقافة؟؟



أبانت نتائج دراسة الملفات المرشحة لدعم المشاريع الثقافية والفنية، في مجال النشر والكتاب، حصول مطبعة “طوب بريس” المسجلة في ملكية حركة التوحيد والإصلاح على 16 مليون سنتيم، لطبع كتب لمؤلفين جلهم ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية وذراعه الدعوية، وعلى رأسهم محمد يتيم، وهو وزير سابق وبرلماني سابق، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وعضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، بحصوله على مبلغ 15 ألف درهم لطبع ونشر كتابه الذي يحمل عنوان “مسارات في تاريخ الحركة الإسلامية”.

كما استفادت من أموال وزارة الثقافة، جميلة المصلي، الوزيرة الحالية والبرلمانية السابقة وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وحصلت على مبلغ 15 ألف درهم لطبع ونشر كتابها الذي يحمل عنوان “المرأة في الاتفاقيات الدولية”.



واستفاد بلال التليدي، القيادي بحركة التوحيد والإصلاح، بدعم قيمته 15 ألف درهم لطبع ونشر كتابه “مراجعات الحركة الإسلامية المغربية”، وبدوره استفاد زميله أمحمد طلابي، عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح من مبلغ 20 ألف درهم لتمويل مجلة “الفرقان” التي يصدرها.كما تم طبع أربع كتب أخرى، بدعم مجموعه 60 ألف درهم، بمعدل 15 ألف درهم لكل كتاب، ويتعلق الأمر بكتاب “أفاق الحوار الاسلامي العلماني”، لمحمد جبرون، وكتاب “الإعلام الجديد وتحديات القيم”، لمؤلفه هشام المكي، وكتاب “مقاربات في المسألة اللغوية” لفؤاد أبو علي، وكتاب “في الموقف من العلمانية” لصاحبه سلمان بونعمان.وحصل كتاب يحمل عنوان “تأملات في الحريات الفردية”، لمؤلفه، المقرئ الإدريسي أبو زيد، برلماني حزب العدالة والتنمية، على مبلغ دعم قدره 10 آلاف درهم، وكتاب “إنشقاق الهوية جدل الهوية ولغة التعليم بالمغرب”، لمؤلفه محمد جبرون، بمبلغ 8 آلاف درهم، وكتاب “الأسرة والقيم بين المقاربتين الوضعية والمرجعية” لمؤلفه محمد إبراهيمي، بمبلغ 10 آلاف درهم.لماذا إنتقد أعضاء حزب العدالة والتنمية الذين يتقنون ركوب الأمواج لاستعطاف أصوات الناخبين .. الدعم المالي، الذي منحته وزارة الثقافة لبعض الفنانين والمغنيين… وفي نفس الوقت استفاد منه وزرائهم و برلمانييهم وحركتهم الدعوية..؟؟؟

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-19517.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار