الدوري المغربي يعود بقوة بمباراتين ناريتين



طنجة بريس / ياسين الطاهري

سيكون الجمهور المغربي على موعد مع استئناف الدوري المحلي، اليوم الاثنين، بعد انتظار طويل
وستعود المنافسات بمواجهتين مهمتين، حيث يصطدم حسنية أكادير برجاء بني ملال، في صراع البقاء، بينما يلتقي الدفاع الجديدي ضيفه الرجاء، في مباراة أثارت جدلا واسعا

ما زال الفريق الملالي يتشبث بأمل البقاء، رغم صعوبة المهمة، فيما يستهدف أكادير نقل نجاحه الإفريقي للدوري المحلي، حيث يستعد لخوض نصف نهائي الكونفيدرالية أمام نهضة بركان وسيدخل الفريق الأكاديري المباراة بكامل لاعبيه، بعد تعافي المصابين، وأبرزهم كريم بركاوي، وعبد الحفيظ ليركي، وعبد الكريم باعدي.

وستتجه الأنظار أيضا لملعب العبدي بالجديدة، حيث سيكون مسرحا لمباراة مثيرة، مؤجلة عن الجولة التاسعة، بين الدفاع الجديدي والرجاء ويحتل الفريق الجديدي المركز الثامن، برصيد 25 نقطة من 18 مباراة، بينما يأتي الرجاء في المركز السادس بـ28 نقطة، من 15 لقاءً.



وما سيزيد قوة المباراة، هو الجدل الذي أثارته، حيث تمرد الرجاء على لجنة المسابقات قبل فترة التوقف، ورفض لعب اللقاء بسبب التزامه بمباراتين في الجزائر.

وفي النهاية قرر اتحاد الكرة المغربي إعادة المواجهة، بعد انتظار طويل، وهو ما أغضب الجديدي وجماهيره بشدة.

ويبقى الرجاء أكثر الأندية التي تنتظرها مبارايات مؤجلة، وسيحاول استغلالها للاقتراب من الصدارة

وسيخوض الفريق البيضاوي مباراة الغد، في غياب مدربه جمال السلامي الموقوف، ومساعده يوسف السفري الذي يخضع للحجر الصحي، لذا سيقود اللاعبين المساعد الثاني، هشام أبو شروان

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-17666.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار