أرباب المقاهي بطنطان يطالبون من السلطات التدخل حتى لاتؤول مشاريعم للإفلاس .



 

 



هشام بيتاح
يعاني أرباب المقاهي والمطاعم بمدينة طانطان من تداعيات جائحة فيروس “كورونا” المستجد التي اترث سلبا على حالتهم الإجتماعية خلال الشهرين الأخيرة بعد إلتزامهم بالإغلاق كإجراء احترازي لمنع تفشي الفيروس وتطبيقهم للقرارات الصادرة من الحكومة
اذ تم البدء في اغلاق المحلات منذ يوم 16 مارس على الساعة 11 صباحا دون علم أصحاب المقاهي قبل هذا الإجراء تجنبا لضياع سلعتهم ، ويعاني مالكي المقاهي بالمدينة من إشكالية تسديد شهور من الكراء دون اشتغالهم فعدد من المهنيين لديهم التزام تجاه ذوي الأملاك لأداء الواجبات، وتسديد ثمن الكراء وفواتير الماء والكهرباء وكذا قروض التجهيزات المتراكمة، خصوصا وأن غالبية أرباب المقاهي والمطاعم ليس لديهم مورد آخر غير بيع الوجبات في محلاتهم ، ناهيك عن الالتزامات الخاصة برسوم شبكات الإتصالات .
وقد طالبت هذه الفئة من عامل اقليم طنطان التدخل ومساعدتهم في تخطي هذه الأزمة إسوة بباقي القطاعات التي استفادت من الدعم المادي حتى لا تؤول مشاريعهم للإفلاس

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-16142.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار