في عز كورونا مرتفقي المحكمة الإبتدائية بطانطان يشيدون بجودة الخدمات المقدمة من طرف مختلف الأطر والموظفين .

 

هشام بيتاح
قد تتعطل بعض المرافق العمومية لظرف او لأخر ، لكن هناك مرافق عمومية ومنذ اعلان حالة الطوارئ استمرت في أدائها وعملها بشكل عادي دون التأثير على جودة الخدمات المقدمة .
من بين هذه المرافق على سبيل الحصر، المحكمة الإبتدائية بطنطان والتي ابانت من خلال الخدمات المقدمة عن علو كعب أطرها وموظفيها وتفاعلهم مع مختلف متطلبات المواطنين ، سواء تعلق الأمر بالتفاعل مع الشكايات عن بعد او تسليم الوثائق حسب المتطلبات للمرتفقين ، في جو يميزه الإلتزام والإنضباط مع السهر على نجاعة هذا المرفق تماشيا مع اهداف منظومة العدالة .
وفي هذا الصدد تم تجنيد عدد هام من الأطر سواءا بكتابة الضبط او النيابة العامة قصد مسايرة اهداف المرتفقين وتتبع ملفاتهم القضائية مع ضمان استمرارية خدمات المرفق العام كمبدأ أساسي للتأكيد على النجاعة الإدارية، حيث يشتغل يوميا مابين 15 و 20 موظفا لتتبع مختلف القضايا المعروضة على هذا المرفق، ناهيك عن ضمان استقبال المرتفقين في جو يضمن صحتهم وسلامتهم سواءا عبر تعقيم مختلف المكاتب او الزامية ارتداء الكمامات للمواطنين وتوعيتهم بأهمية الوقاية لمحاربة هذا الوباء، وإعطاء الأهمية للقضايا الإستعجالية ، مع تنظيم الحاضرين لبعض جلسات التلبس بالنسبة لأقارب المتهمين ضمانا لمبدأ تتبع ملفات اقاربهم وتفعيلا للحق في الحصول على المعلومة .
وقد استحسن العديد من المرتفقين حسن معاملة مختلف الموظفين مع استشعارهم بالحس التضامني والتوعوي لتخطي هذه الأزمة .

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-15630.html


شاهد أيضا
تعليقات الزوار