تزامنا مع كورونا وقفة احتجاجية صامتة للأطر الصحية بمستشفى القرب بويزكارن.

 

تزامنا مع كورونا وقفة احتجاجية صامتة للأطر الصحية بمستشفى القرب بويزكارن.

 

 

هشام بيتاح

نظمت صباح اليوم الأحد. 10 ماي الأطر الصحية بمستشفى القرب بويزكارن وقفة احتجاجية صامتة ردا حسب تعبيرها عن تماطل و تهميش الإدارة الجهوية للصحة لمطالب الشغيلة حيث لم يتم توفير ظروف الإشتغال من إيواء وتغذية خلال ازمة كورونا بالإضافة إلى سوء التنظيم، زد على ذلك التسويف المتعمد لإدارة المركز الإستشفائي الجهوي بكلميم في صرف مستحقات خذمة الحراسة المتراكمة منذ 17 شهرا رغم رصد الوزارة الوصية مؤخرا لإعتماد مالي كاف لحل هذا الملف و الذي خاضت من أجله الأطر المعنية إعتصاما في وقت سابق دام 22 يوم في شهر أكتوبر من السنة الماضية.
و تعتزم الأطر الصحية الدخول في خطوات تصعيدية في الأيام القليلة القادمة في حالة عدم تسوية الملفات العالقة بما يضمن صون كرامة و حقوق العاملين و العاملات.
في وقت تعرف فيه جهة كلميم وادنون حوالي 18 مصابا رهن العلاج مما مجموعه 43 مصابا منذ بداية انتشار وباء كورونا اغلبهم ينحدر من بويزكارن وكلميم ، مما ينذر بخطورة الوضع ويستوجب تكاثف الجهود للخروج من هذه الأزمة وارجاع الجهة لحالتها الطبية أي صفر حالة ، مع استمراية أداء المرافق الصحية ونجاعتها خلال هذه الفترة وبعدها .

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-15661.html

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار