كونفدرالية ناشري الصحف والإعلام الرقمي بالاقاليم الجنوبية تندد بالاقصاء وتطالب القطاع الوصي التدخل للحد من مثل هذه الممارسات



كونفدرالية ناشري الصحف والإعلام الرقمي بالاقاليم الجنوبية تندد بالاقصاء وتطالب القطاع الوصي التدخل للحد من مثل هذه الممارسات

 

طنجة بريس



انسجاما مع الأدوار المنوطة بالصحافة في إشاعة ثقافة السلم والحوار بين الشعوب وإبراز مظاهر التنمية ، وعلاقتها بدور الفاعل السياسي والاقتصادي في توفير المعلومة والتعامل وفقا لمبدأ تكافؤ الفرص والمساواة تفاجأ الفرع الجهوي للكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الالكتروني بالأقاليم الصحراوية، الذي يضم مقاولات مهنية مهيكلة تنبثق عنها جرائد وفق قانون الصحافة والنشر 88.13 تضطلع بمهام إبراز الجهود التي تبذل في الأقاليم الجنوبية ومواكبة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في ظل العناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والتي تروم خلق دينامية تنموية مستدامة بالصحراء المغربية، (تفاجأ) بإقصائه من حضور الندوة الصحفية الدولية التي نظمها منتدى كرانس مونتانا يوم 20/01/2020 في الرباط بخصوص التحضير للنسخة السادسة لهذا المنتدى العالمي بمدينة الداخلة، في الوقت الذي تم فيه استدعاء أعضاء هيئة غير مهيكلة على صعيد الأقاليم الجنوبية وإعطائها صفة تمثيلية للمقاولات.
وبناء على كل هذا فإن الفرع الجهوي للكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الالكتروني يعتبر هذا الإقصاء ضربا للمقاولات الإعلامية بالأقاليم الجنوبية التي تكابد من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.
وعليه يعلن الفرع الجهوي للرأي العام الوطني والمحلي ما يلي:
– تنديده الشديد بكافة مظاهر الإقصاء و ضرب مبدأ تكافؤ الفرص.
– دعوته القطاع الوصي التدخل للحد من مثل هذه الممارسات التي من شـأنها أن تقوض العمل الإعلامي بالمناطق الجنوبية.
– تأكيده على الدور الجوهري الذي يلعبه الإعلام الجهوي في تحقيق أهداف النموذج التنموي.
– الدعوة إلى تفعيل المقاربة التشاركية ومبدأ المساواة في التعاطي مع الإعلام الجهوي.

طنجة بريسhttps://tangerpress.com/news-12498.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار