انخراط أرباب ومسيري وكالات كراء السيارات بطنجة في حملة مقاطعة شراء العربات الجديدة

انخراط أرباب ومسيري وكالات كراء السيارات بطنجة في حملة مقاطعة شراء العربات الجديدة

 

  عبد السلام العزاوي

بعد أن  أخلت  شركات التأمين،  بعهودها المتضمنة في الاتفاقيات الموقعة مع فيدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات بالمغرب، (FALAM ) ، المنضوية تحت لوائها 19  إطار، من ضمنها جمعية  أرباب ومسيري  وكالات كراء السيارات بطنجة.

انخرط أعضاء   ومنخرطي جمعية   أرباب ومسيري  وكالات كراء السيارات بطنجة،  في مقاطعة اقتناء العربات  الجديدة، منذ فاتح شتنبر المنصرم، إلى اجل غير محدد، وذلك  بعد أن طفت على السطح في الفترة الأخيرة،  إشكالية رفع ثمن التامين على المخاطر، وعن المسؤولية المدنية.

فقد  اعتبر أرباب ومسيرو  وكالات كراء السيارات بطنجة، التي يراسها كمال التازي،  مضاعفة ثمن التأمين،  بمثابة ابتزاز في حقهم،  مما يؤثر بشكل  كبير على القطاع، المشغل ليد عاملة مهمة بطريقة  مباشرة وغير مباشرة، والمساهم بقسط وافر في الاقتصاد  الوطني.

إذ رفض  مؤجرو السيارات بمدينة ذات البحرين، مضاعفة ثمن التأمين، رافضين في الوقت ذاته الرفع من سعر كراء العربات، وفرض  ضمانات على الزبناء، معبرين عن استنكارهم  للسلوك الغير القانوني المتخذ  من طرف  شركات التامين في حقهم، وباقي المهنيين والمستثمرين في المجال، بمختلف ربوع المملكة، الشيء الذي يهدد  بعضهم بالإغلاق بسبب الأزمة التي قد تطالهم.

 

 

 

 

 

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار