بفضل معلومات الديستي.فرقة مكافحة العصابات بأمن الدار البيضاء تجهض عملية للتهريب الدولي للمخدرات مقدارها 4 أطنان و635 كلغ من مخدر الشيرا



تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم السبت،من إجهاض عملية للتهريب الدولي للمخدرات وحجز ما مجموعه أربعة أطنان و635 كيلوغراما من مخدر الشيرا.وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني،في بلاغ لها،أن العمليات الأمنية المنجزة في هذه القضية أسفرت عن توقيف شخصين، يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية عبر المسالك البحرية.



وأضافت أن إجراءات التفتيش مكنت من ضبط سيارتين، وحجز أربعة أطنان و635 كيلوغرام من مخدر الشيرا ملفوفة داخل 123 رزمة من الحجم الكبير،فضلا عن ضبط كمية أخرى من مخدر الكيف تزن 20 كيلوغراما.وسجل المصدر ذاته أنه قد تم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة،وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي،والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.وخلص البلاغ إلى أن هذه العملية تندرج في سياق الجهود المتواصلة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،لمكافحة شبكات الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-45779.html






شاهد أيضا


تعليقات الزوار