بناءاً على على معلومات دقيقة للديستي..تدخلات أمنية بكل من الرباط ومراكش

 بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط يوم أمس الاثنين 22 ماي الجاري.من توقيف شخص يبلغ من العمر 34 سنة،وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد فوق الأراضي الفرنسية.وحسب المعطيات الخاصة بهذه القضية التي شكلت موضوع شكاية رسمية موجهة من طرف السلطات القضائية الفرنسية،فإن الشخص الموقوف يشتبه في تورطه في تعريض مواطن فرنسي من أصل تونسي للضرب والجرح باستخدام السلاح الأبيض المفضي للموت في غضون سنة 2011 بمدينة باريس.وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة،وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية،وكذا تحديد كافة الأفعال الإجراميةالمنسوبة للمعني بالأمر.ويأتي توقيف المشتبه به في سياق الجهود التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لتعزيز آليات التعاون الأمني الدولي لمكافحة مختلف مظاهر الجريمة،وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي،وكذا تفعيل إجراءات التسليم أو المتابعة القضائية حسب الاتفاقيات والنصوص الوطنية ذات الصلة.وفي نفس السياق للعمل التنسيقي،تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش،بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،اليوم الثلاثاء 23 ماي الجاري،من توقيف شقيقين يبلغان من العمر 21 و 30 سنة،يشتبه في تورطهما في حيازة وترويج أجهزة إلكترونية مهربة تستعمل لأغراض الغش في الامتحانات المدرسية.وقد جرى توقيف المشتبه فيهما مواصلة لإجراءات البحث التي أعقبت توقيف ثلاثة أشخاص آخرين بمدينة مراكش،أمس الاثنين 22 ماي الجاري،متلبسين بترويج 12 جهازا إلكترونيا من نوع “VIP”‏وسماعات لا سلكية دقيقة،وذلك قبل أن تقود الأبحاث والتحريات المنجزة إلى تحديد هوية الشقيقين المشتبه فيهما في ممارسة نفس النشاط الإجرامي وتوقيفهما يومه الثلاثاء.عملية التفتيش المنجزة بمنزل الموقوفين مكنت من حجز 35 وحدة إضافية من أجهزة VIP المستعملة في الغش المدرسي،بالإضافة إلى كامل اكسسواراتها.وقد تم إخضاع المشتبه فيهما لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة،وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

طنجةبريس




شاهد أيضا
تعليقات الزوار