معلومة دقيقة للديستي تقود الشرطة القضائية بتطوان لتوقيف شخصين لتورطها في قضايا تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات ومحاولة القتل العمد



تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،يوم أمس الأربعاء 17غشت الجاري،من توقيف شخصين يبلغان من العمر 39 و34 سنة،وذلك للاشتباه في تورطهما في قضايا تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات ومحاولة القتل العمد باستعمال السلاح الناري ويتعلق الأمر بعضو عصابة  الزعيم البارون ( الليموني ) مساعده الايمن الملقب الشهير ( بالفرفارة) هو مهندس تهريب المخدرات انطلاقا من شواطئ القصر الصغير،ويعتبر هو الحاكم الفعلي لشواطئ هذه البلدة القروية المحسوبة على عمالة الفحص انجرة بولاية  طنجة.( الفرفارة ) ظل مبحوثا عنه منذ سنة 2020 عندما  أشعل النار في غابة( العليين)بالمضيق ليفلت من كمين نصبته له عصابة منافسة،لكنه هذه المرة طوقته شرطة تطوان من كل جهة عندما خرج من مطعم بمدينة تطوان،وفي مدار طرقي مؤدي إلى مدينة المضيق.وقد جرى توقيف المشتبه فيه الرئيسي للاشتباه في تورطه في ارتكاب محاولة للقتل العمد باستعمال السلاح الناري في إطار تصفية حسابات بين شبكات التهريب الدولي للمخدرات،جرى تسجيلها نهاية سنة 2021 بمدينة المضيق،وأسفرت عن إصابة ضحية بشظايا رصاصة أطلقها المشتبه فيه من بندقية تعود ملكيتها إلى شريكه الذي تم توقيفه بدوره خلال هذه العملية.وقد أظهرت عملية تنقيط المشتبه فيه الرئيسي في قاعدة بيانات الأمن الوطني،أنه يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني،صادرة عن مصالح الشرطة القضائية بتطوان،وذلك للاشتباه في تورطه في التهريب الدولي للمخدرات وتنظيم الهجرة غير المشروعة، فضلا عن التزوير واستعماله والاغتصاب والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض والسرقة الموصوفة.وقد مكنت عمليات الضبط والتفتيش المنجزة في هذه القضية،من حجز بندقية الصيد المستعملة في هذا الجريمة،فضلا عن حجز 240 خرطوشة و6هواتف محمولة،وسلاح أبيض،وعبوة غاز مسيل للدموع وسيارة خفيفة ولوحتي ترقيم مزورتين،وكمية من مخدر الحشيش.وقد تم إخضاع المشتبه فيهما لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة،وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي،والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-36805.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار