مشاركة 20 ألف مغربي..في احتفالات بهيجة في كندا بعيد العرش والعلم الوطني يرفرف عاليا في مونتريال ومدن كندية أخرى (صور+فيديو)



احتفلت الجالية المغربية المقيمة بكندا، أمس السبت، بالذكرى الـ 23 لاعتلاء جلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين، بحضور العديد من الشخصيات المغربية والأجنبية.وتميز هذا الاحتفال بمشاركة حوالي 20 ألف مغربي، إلى جانب شخصيات ونواب إقليميون واتحاديون، ورؤساء بلديات بمونتريال، وأعضاء مجالس المدن وأعضاء الجاليات العربية والإفريقية المقيمة بمقاطعة كيبيك، وكذا حضور الوزير إيان لافغينييغ وسفيرة المغرب السيدة سورية العثماني والقنصل العام السيد إفريقن وعمدة مونتريال الشمال السيدة كريستين بلاك وعدد من الشخصيات السياسية.



هذا وشهدت عدد من المدن الكندية رفع العلم المغربي فوق مبان مؤسسات رسمية، وذلك في إطار مشاركة المؤسسات الكندية الجالية المغربية المقيمة بكندا احتفالاتها بعيد العرش المجيد، وذلك على صوت النشيد الوطني في أوتاوا، ولافال في كيبيك، وفريدريكتون في نيو برونزويك، وينيبيغ في مانيتوبا وإدمونتون في ألبرتا، بحضور القناصل الفخريين للمملكة في كل من هذه المقاطعات، بما في ذلك القنصل العام للمغرب في مونتريال، محمد إفريقين.كما تزينت، بهذه المناسبة، شلالات نياجرا وجسر إدمونتون بأضواء من الألوان الوطنية.ووسط أجواء من الفرح والابتهاج، وفي كلمة لها، خلال هذه التظاهرة التي نظمتها مجموعة “أطلس ميديا” ، قالت سفيرة المغرب في كندا، سورية عثماني، إن عيد العرش يمثل لجميع المغاربة، بما في ذلك الجالية المقيمة بالخارج، “فرصة لا مثيل لها لإبراز الروابط القوية والدائمة القائمة على الحب العميق والاحترام والمودة التي يكنها الشعب المغربي لجلالة الملك وللمملكة المغربية”.وشددت السفيرة المغربية على أن جلالة الملك يحيط دائما رعاياه من المغاربة المقيمين بالخارج باهتمامه الخاص، مشيرة إلى أن المغاربة في جميع أنحاء العالم لا يفوتون أي فرصة “للتعبير عن ارتباطهم الوثيق بجلالة الملك”.كما سلطت عثماني الضوء على التشبث الراسخ بالهوية والقيم المغربية، وهي “القيم التي نفخر بها ونتقاسمها مع أصدقائنا في كيبيك وكندا، والتي تنعكس في الانفتاح والود وكرم الضيافة والسلام والحب واحترام الآخرين وبهجة الحياة”.وأشارت، في هذا السياق، إلى أن الاحتفال بعيد العرش يتزامن هذا العام مع الذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية والتعاون بين المغرب وكندا، مضيفة أن هذا الاحتفال يمثل أيضا فرصة “ممتازة” للم الشمل والتبادل والاندماج الاجتماعي.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-36466.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار