جنود أوكرانيون يستعدون لتفجير آخر جسر غرب كييف من أجل وقف تقدم الروس



رغم الحزن الظاهر عليه، يبدي الجندي “كاسبر” من وحدات المتطوعين الأوكرانية استعداده لتفجير القنابل المحيطة بالجسر الأخير الذي لا يزال يربط كييف بضواحيها الغربية في ظل زحف القوات الروسية على العاصمة.وسبق أن فجر رفاقه كل الجسور الأخرى على الجانب الغربي من العاصمة الأوكرانية، في محاولة يائسة لوقف تقدم الدبابات الروسية.والجسر الوحيد الذي لا يزال قائما على نهر في بلدة بيلوغورودكا التي تبعد 25 كيلومترا غرب العاصمة، يؤدي إلى قرى خضراء تضم العديد من المساكن الصيفية، لكنها صارت الآن منطقة حرب.وسيتم عزل مدينة كييف عن المناطق المحيطة بها من ناحية الغرب إذا تلقى “كاسبر” أمرا بتفجير الجسر.ويقول الجندي المظلي السابق لوكالة فرانس برس “سنبذل قصارى جهدنا لإبقائه قائما”.لكن القتال الذي يقترب يضرب معنويات الأوكرانيين الساهرين على المتاريس. وقد انضمت طائرات حربية روسية إلى القوات البرية وهي تقصف قرى وبلدات قريبة.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-33567.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار