غينيا كوناكري: الاتحاد الإفريقي يدين الاستيلاء على السلطة بالقوة ويطالب بالإفراج عن الرئيس ألفا كوندي



أدان الاتحاد الإفريقي، اليوم الأحد،الاستيلاء على السلطة بالقوة في غينيا كوناكري، مطالبا بالإفراج الفوري عن الرئيس ألفا كوندي.وأكد الاتحاد الإفريقي،في بيان،أن “الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، فيليكس تشيسكيدي، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي،موسى فقي محمد،يدينان أي استيلاء على السلطة بالقوة ويطالبان بالإفراج الفوري عن الرئيس ألفا كوندي”.وأضاف البيان “إنهما يدعوان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي لعقد اجتماع عاجل لبحث الوضع الجديد في غينيا واتخاذ الاجراءات المناسبة في ظل هذه الظروف”.وكان عسكريون قد أعلنوا في وقت سابق اليوم، أنهم قاموا باعتقال رئيس غينيا كوناكري،ألفا كوندي،وتعطيل العمل بالدستور، وحل الحكومة والمؤسسات، وإغلاق الحدود البرية والبحرية للبلد.وعلل هؤلاء العسكريون إقدامهم على هذا العمل “بالوضع السياسي والاقتصادي في غينيا،وجمود مؤسسات الدولة،واستغلال العدالة، وانتهاك حقوق المواطنين،وكذا الفساد المالي، وتفشي الفقر”.وأكدت القوات الخاصة الغينية،الأحد،“القبض” على الرئيس،ألفا كوندي،و”حل” مؤسسات الدولة،كما أعلن الانقلابيون باللباس العسكري في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل “قررنا بعد القبض على الرئيس…حل الدستور القائم،وحل المؤسسات،كما قررنا حل الحكومةوإغلاق الحدود البرية والجوية”.وتوجهت أنظار العالم اليوم الى الكولونيل مامادي دومبويا الذي أطاح بنظام الفا كوندي المنتخب منذ سنة 2012 كرئيس للدولة قبل ان يطيح به مامادي الذي كان إلى غاية سنة 2018 ضابطا عسكريا في الجيش الفرنسي،قبل أن يتم إدراجه في الجيش الغيني من أجل التصدي للإرهاب الآتي من مالي،حيث قام بتأسيس قوات خاصة جعلها تحظى باستقلالية عن وزارة الدفاع الغينية.ومن المنتظر ان تكشف الساعات القليلة القادمة اخر التطورات بهذا البلد الافريقي الذي يزخر بثروات باطنية ابرزها الحديد والذهب والبلاتين والزمرد والياقوت والنحاس والبوكسيت وهو المعدن الخام الطبيعي الذي يُصنع منه الآلومنيوم.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-28592.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار