عائلات الأطفال النزلاء بجهة الشمال يستفيدون من الدعم العيني المباشر لتسهيل الاندماج

في إطار البرنامج المندمج الذي أعدته مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء بشراكة مع منظمة اليونسيف وشركائهما، والذي يهدف لتتبع الأطفال المستفيدين من بدائل الإيداع بالمؤسسات العمومية الذين استفادوا من العفو الملكي.

 

قام المركز الجهوي للمصاحبة وإعادة الإدماج بطنجة، التابع لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء وعلى غرار باقي المراكز الجهوية بالمملكة، بتوزيع مواد غذائية ومواد تعقيم ونظافة على أسر الأطفال المستفيدين من العفو الملكي نزلاء المؤسسات العمومية والذين ينتمون للمجال الترابي لجهة طنجة تطوان الحسيمة وعددهم 10 .

كما تم توزيع لوحات إلكترونية معززة بالربط عبر الإنترنيت، على المتمدرسين من هؤلاء الأطفال حتى يتسنى لهم متابعة دراستهم عن بعد . وسيستفيد جميع هؤلاء الأطفال من المصاحبة الاجتماعية والدعم النفسي والإرشاد الصحي والتوجيه التقني والتربوي.

وفي سياق آخر ومن أجل دعم الأسر المحتاجة ومساعدتها على مجابهة الظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا جراء الحجر الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا ، وكذلك بمناسبة شهر رمضان المبارك ، قام المركز الجهوي للمصاحبة وإعادة الإدماج بطنجة وبتنسيق مع بعض الشركاء، بتوزيع مواد غذائية ومواد تعقيم ونظافة على 50 أسرة من النزلاء السابقين الذين يستفيدون من تتبع المركز.

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار