شهر نافذ وغرامة مالية لمستشارة حزب المصباح بمراكش لإعتراضها على هدم بناء عشواري

أدانت المحكمة الابتدائية بمراكش، مستشارة جماعية بالسويهلة عن حزب العدالة والتنمية، بشهر واحد حبسا نافذا بعد تورطها في تعنيف عون سلطة.

وقضت المحكمة في الدعوى العمومية بالبراءة من جنحة خرق حالة الطوارئ الصحية والادانة من أجل الباقي بشهر سجنا نافذا و1500 غرامة في الأدنى في الدعوى المدنية، وتعويض قدره 5000 درهم.

وكانت المعنية بالأمر، قد استغلت فرض حالة الطوارئ الصحية لتشييد بناء عشوائي، قبل أن تتدخل السلطات المحلية لهدمه.

واحتجت المستشارة على السلطة المحلية بجماعة السويهلة، بسبب عملية الهدم قبل ان تعتدي على عون سلطة إتهمته بالوقوف وراء عملية الهدم.أمام رهط من المواطنين، ومن المغلوم أن مصالح الدرك الملكي بالجماعة القروية السويهلة بالضاحية الغربية لمراكش،  أوقفت مساء يوم الخميس، مستشارة جماعية من حزب العدالة والتنمية بعد تورطها في ضرب وتعنيف عون سلطة إثر هدم السلطات المحلية بناية عشوائية تابعة للمستشارة المذكورة.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-15981.html


شاهد أيضا
تعليقات الزوار