المغرب يدخل مرحلة السرعة القصوى ويقلّص مدّة الكشف عن “نتائج كورونا” إلى 15 دقيقة

 

 

 

نوع المغرب تقنيات الكشف عن فيروس “كورونا” عند المشتبه في إصابتهم بالجائحة، إذ وفر وسائل لإبراز النتائج خلال 15 دقيقة فقط.إذ قالت ” المساء” إن المنظومة الصحية الوطنية، دخلت مرحلة السرعة القصوى في ضبط أعداد المصابين بـ”كوفيد-19″ على مستوى المملكة، بعد توسيع شبكة المختبرات المعتمدة، وقررت زيادة التقنيات لتشمل مضادات الأجسام في الدماء.وتمكن هذه الطريقة، بعد البدء في استخدامها بعدد من المنشئات، كمستشفى ابن رشد في الدار البيضاء، من الحصول على النتائج خلال مدة زمنية لا تتخطى ربع ساعة، وإن كانت غير دقيقة، إلا أنها تتيح التعامل السريع مع الحالات الوافدة على المستشفيات.من جهة أخرى، تواصل مختبرات التعاطي مع التحاليل الخاصة بالحمض النووي، رغم كونها تستلزم 3 ساعات لنيل نتائج كل عينة خاضعة للفحص، لأن هذه العملية من أرقى الاختبارات على المستوى العالمي.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-15099.html


شاهد أيضا
تعليقات الزوار