التحرش يطيح بمسؤول بوزارة المالية

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، على وكيل الملك، أول أمس (الثلاثاء)، مسؤولا بوزارة الاقتصاد والمالية، بعدما أسقطته فضيحة للتحرش الجنسي بموظفة تابعة له بإحدى المصالح بحي أكدال، انتهت بالمتابعة في حقه بتهمة الخيانة الزوجية.

وبعدما استنطقت النيابة العامة الظنينين، سحبت جواز سفر المسؤول وأغلقت الحدود في وجهه، وتابعته في حالة سراح رفقة الموظفة المتابعة معة التي كيفت النيابة العامة لها التهمة إلى الخيانة، رغم تأكيدها تلقيها رسائل للتحرش وتهديدات.

وفي تفاصيل القضية التي يتابعها موظفون بوزارة الاقتصاد والمالية ونقابات تابعة للقطاع، تفجرت الفضيحة بعدما ثبت مهندس دولة كاميرا رقمية داخل سيارة زوجته، وكان يقوم بتفريغها | كل ثلاثة أشهر، ليكتشف بداية الشهر الجاري، محادثات ساخنة لزوجته مع المسؤول عنها ، وبعدها جردها من هاتفها ليكتشف به تبادلا للفيديوهات والصور الإباحية والمحادثات، وقدم شكاية أمام وكيل الملك مطالبا بفتح تحقيق قضائي في الموضوع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار