طنجة تحتضن ميدايز 2019 تحت شعار “الأزمة الشاملة للثقة .. مواجهة الشكوك والتخريب”

عبد القادر زعري

انطلقت مساء أمس بطنجة فعاليات الدورة الثانية عشرة لمنتدى “ميدايز” المنظمة تحت شعار “الأزمة الشاملة للثقة .. مواجهة الشكوك والتخريب” ، بمشاركة أزيد من 200 متدخل رفيع المستوى.منهم ثلاث رؤساء دول وعدد من الفائزين بجوائز نوبل للسلام، وممثلين عن حكومات ووزراء وأصحاب كبرى الشركات.

وقال رئيس معهد أماديوس المنظم لذا المنتدى، أن رؤية جلالة الملك القارية لاسيما ما يتعلق بالتعاون جنوب جنوب، جعلت منتدى ميدايز يحظى بأهمية لدى قادة أفارقة وعالميين.

وخلال هذه الدورة التي استمرت ليومين كاملين، تمت مناقشة المستجدات الجيوسياسية الدولية وكبرى الأزمات والبحث عن حلول عملية وواقعية قابلة للتنفيذ، وبحضور أزيد من 4500 مشارك قادمين من القارات الخمس وعدد من الفاعلين الاقتصاديين المؤثرين من أكثر من 80 بلدا، وكذا 150 صحافيا.

كما ناقشت التطورات الدولية ، ولا سيما التهديدات المحدقة بالنمو العالمي ودينامية التجارة الدولية ، وكذلك بالتحديات الأمنية وتعقيدات الحوار شمال-جنوب ، وتحولات المجتمعات المدنية بدول الشمال والجنوب والتي ستتم مناقشتها وتحليلها من زاوية تعزيز العلاقات جنوب-جنوب.

وتميزت هاته الدورة بتسلم رئيس جمهورية السنغال، السيد ماكي سال، أمس الأربعاء، الجائزة الكبرى ميدايز 2019 خلال حفل الافتتاح والذي تميز بحضور الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد محسن الجزولي، ورئيس وزراء ساو تومي وبرينيسيب، السيد جورجي لوبيز بوم جيسوس، ووزير خارجية فلسطين رياض المالكي، ورئيس معهد اماديوس إبراهيم الفاسي الفهري


شاهد أيضا
تعليقات الزوار