تحت شعار : ” إقلاع… دينامية متواصلة ” المناظرة الثالثة للصناعة التي تنظمها وزارة الصناعة والتجار

تحت شعار : ” إقلاع… دينامية متواصلة ” المناظرة الثالثة للصناعة التي تنظمها وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة

بعد الدار البيضاء التي احتضنت الدورتين الأولى والثانية جاء دور مدينة طنجة لتحتضن يوم غد الأربعاء 20 فبراير 2013 المناظرة الثالثة للصناعة التي تنظمها وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب تحت شعار :
” إقلاع… دينامية متواصلة “
و في بلاغ لوزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة ، أن المناظرة الوطنية الثالثة للصناعة ستسمح في إطار متابعة المهن المستهدفة في الميثاق٬ بتوضيح الرؤية من أجل مؤازرة الفاعلين الحاليين واستقطاب فاعلين جدد٬ وذلك بهدف جعل المغرب وجهة صناعية بامتياز ، ولهذا الغرض عقد السيد عبد القادر اعمارة وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة مساء يومه الثلاثاء بفندق موفمبيك بطنجة ندوة صحفية حضرها عدد مهم من ممثلي الصحافة الوطنية والجهوية والدولية ، وأشار الوزير في مداخلته أن هذه الدورة ستشكل حدثا فريدا بامتياز بحكم المساهمين في هذه الدورة ، و من المرتقب أن يفوق عدد ضيوف هذه الدورة 1500 مشارك لتكون دورة بامتياز ، وبهذه المناسبة سيترأس صاحب الجلالة محمد السادس يوم غد الأربعاء انطلاق أشغال هذه المناظرة ، كما قام السيد عبد القادر اعمارة وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة بتقديم بين يدي جلالته الحصيلة المرحلية للميثاق الوطني للإقلاع الصناعي ، والوقوف على ما تم إنجازه طيلة الأربع سنوات الأخيرة ، وأشار الوزير عمارة بأن قطاع الصناعة سجل مؤشرا إجابيا ، بحيث أنه إلى غاية متم سنة 2012 احتل هذا القطاع المرتبة الأولى من حيث الإستثمارات الأجنبية التي تفوق قيمتها 29 مليار درهم مقابل 25.6 مليار درهم سنة 2011 أي بزيادة 14% ، بما يعادل نسبة 27 % من إجمالي الإستثمارات الأجنبية بالمغرب ، وتتصدر فرنسا البلدان المستثمرة بالمغرب ، وبهذا الخصوص أوضح الوزير في كلمته أن الرهان معقود على المهن العالمية كصناعات السيارات والطائرات ، مشيرا أن معدلات التطور على مستوى الأرقام وعلى مستوى التصدير في تحسن مستمر ، وكذلك على مستوى فرص الشغل المستحدثة ، والسعي متواصل دائما وراء استقطاب فاعلين أساسيين ومستثمرين جدد ليس على المستوى الأوربي فقط بل على امستويات أخرى من العالم من أجل المساهمة في بلوغ الدينامية المطلوبة . وعرفت هذه المناظرة توقيع سبعة اتفاقيات تهم المجال الصناعة الحديثة الشيء الذي سيكون له وقع ايجابي على الصادرات المغربية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار