عضو المكتب السياسي لحزب الإتحاد الدستوري يحمل الوالي السابق محمد مهيدية مسؤولية أحداث حي ( السيبع)

أكد محمد البنا، نائب المنسق الجهوي لحزب الاتحاد الدستوري أن ما عرفه حي سيدي يوسف بن علي جاء نتيجة التغليط الذي لحق السكان من طرف بعض المنتخبين الذين روجوا إشاعة أن بعض البرلمانيين والمحسنين سيؤدون الواجبات الشهرية لاستهلاك الماء والكهرباء، مضيفا أن هناك بعض من يسترزقون بخلق الأزمات ومن بينها خلق أزمة “راديما” مبرزا أن الوالي السابق وسياسته أسهمت بشكل كبير في الوصول إلى ما آت إليه الأوضاع الحالية لتتطور إلى أحداث مأساوية … فهل تفتح الداخلية تحقيقا وتحدد من المسؤول عن ا؛داث بدل تغطية الشمس بالغربال أم يبقى المواطن الضعيف دائما في قفص الإتهام ….؟؟؟


شاهد أيضا
تعليقات الزوار