أمن طنجة يضع حدا للعصابة الاجرامية التي كانت تسطو باستعمال الدراجة النارية


تمكنت أخيرا مصالح الأمن بمدينة طنجة من فك لغز عصابة اجارمية احدث رعبا في أماكن مختلفة من أحياء المدينة مستعملة في عملياتها الاجرامية الدرجات النارية.

وقد علم من مصالح الشرطة القضائية أن اعتقال احد افراد العصابة جاء نتيجة ترصد  مصالح الأمن  لتحركاته،بعدما  تمكنت من تحديد موصفاته انطلاقا من المعلومات التي ادلت بها مجموعة من الضحايا،وهو ما قاد الشرطة القضائية الى اتباع النقط التي ينشط فيها لاعتقاله.

 وبعد تعميق البحث معه أقر بمجموعة من عمليات السرقة التي قام بتنفيذها ،كما أدلى بمعلومات قادت الى اعتقال باقي افراد العصابة،فيما لا يزال أحد افرادها في حالة فرار.

وكانت  هده العصابة  قد قامت بمجموعة من عمليات  السرقة  في الشارع العام باستعمال الدرجات النارية وتحت تهديد بالسلاح الأبيض،وكانت النساء هدفهم بالدرجة الأولى.

وأكد لنا مصدر أمني أن المصالح الولائية ، تبين لها أن الدراجات النارية التي يستعملها اللصوص جلها مسجلة بوثائق مزورة ، وتدخل الى المغرب عن طريق ميناء طنجة المدينة والميناء المتوسطي ، على شكل أجزاء مفككة يتم تركيبها فيما بعد قصد انجاز انشطتهم في بعض المدارات بعيدا عن أعين الشرطة…


شاهد أيضا
تعليقات الزوار