أكبر عملية التنقيلات والإعفاءات يعرفها الأمن الإقليمي بالعرائش



العرائش : أكبر عملية الإعفاءات والتنقيلات يعرفها الأمن الإقليمي بالعرائش بسبب التهاون واستغلال النفوذ



توصل الأمن الإقليمي بالعرئش صباح اليوم الاربعاء الموافق 2012_12_19 صباحا ببرقية قادمة من المديرية العامة للامن الوطني موضوعه:اعفاءات لسبعة مسؤلين أمنين جُدد إضافة إلى الثلاتة الذين تم إصدار قرارات في حقهم.ليصل العدد إلى عشرة أمنيين مسؤولين بالمصالح الأمنية، ولا زالت المديرية العامة تباشر التحقيق في الرسائل التي توصلت بها ، واجراء بحث في ممتلكات الموقوفين والمنقلين، وأكد لنا مسؤول أمني، أن  العملية ستشمل مجموعة من الاسماءالذين اغتنوا بطرق تطرح أكثر من علامة الإستفهام  ..ومن بينهم ، نائب رئيس الامن الاقلمي المسمى الهاشمي (الذي تورط في اعتقال شباب وتعنيفهم)وملفات اخرى، والضابط  الممتازالمدلل المدعو البياتي(الذي كان يتباهى بأن له شخصية كبيرةداخل الادارة العامة للامن الوطني) الضابط حميد الكنوني(صاحب مطعم فاخر ).والباقون سنعود اليهم بالتفاصيل الكاملة وعن ثروثهم القذرة التي اكتسبوها على حساب المواطنين المغلوبين .. .. وخصوصا الجالية المغربية بلندن ونواحيها ، ولازال الرأي العام المحلي والوطني يتطلع  إلى ما ستؤول اليه قرارات المديرية العامة للأمن الوطنية  والتي تهم اعفاءات ومحاسبة المفسدين من بعض العناصر الامنية والضباط المتورطون في ملفات متعددة منها المخدرات والرشاوي واستفزاز المواطنين والشطط في السلطة … وتجدر الإشارة الى أن أحد العناصر الامنية الذي قضى ثلاتة سنوات في السجن ، كما هو في علم كل ساكنة العرائش، كان كبش فداء لمجموعة من الضباط المتورطين في ملفات متعددة منها المخدرات الصلبة وغيرها من الافعال المخلة بالواجب المهني . ومن موقعنا الإعلامي ، كلفنا مراسلنا بالعرائش لإنجاز تحقيق ومدنا بكل مستجد للكشف عن كل من سولت له نفسه الإستهتار بمشاعر رعايا صاحب الجلالة واستغلال النفوذ لقضاء أغراضه الخاصة … وسيكون لنا لقاء مع القراء حول ملفات مافيا العقار… وملف التراخيص … والنهب للأراضي …




شاهد أيضا


تعليقات الزوار