القيادي الاستقلالي عبد الله البقالي، يطلب من مزوار كشف عن الفساد الذي اتهم به علال الفاسي



 



 عبد الله البقالي يدعو إلى فتح تحقيق قضائي مع مزوار على خلفية اتهاماته

طالب عبد الله البقالي القيادي بحزب الاستقلال، من صلاح الدين مزوار رئيس التجمع الوطني للأحرار، امتلاك بعض الجرأة وكشف ملفات “الفساد” التي قال إن رئيس الحكومة المنتهية ولايتها والأمين العام لحزب الاستقلال عباس الفاسي متورط فيها.

وأضاف البقالي في اتصال بـ”هسبريس” أن على صلاح الدين مزوار تقديم ملفات “الفساد” التي يتوفر عليها إلى القضاء، وإلاّ سيصبح راع لهذا “الفساد”، ومتواطئ فيه من خلال الصمت على وجوده، مشددا في ذات التصريح على أن القضاء يجب أن يفتح تحقيقا معمقا في سكوت صلاح الدين مزوار على ما يملك من ملفات “فساد” الذي قال إن عباس الفاسي متورط فيها، خصوصا وأن رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يتحدث على أنه يمتلك ما يثبت ذلك.

وزاد البقالي في تصريحه لـ”هسبريس” بالقول على أن القانون واضح في هذا الباب، إما أن يقدم مزوار دليلا على اتهاماته الخطيرة، أو أنه سيصبح متواطئا وراعيا لهذا “الفساد” الذي خرج عبر الصحافة ليتحدث عنه.

وقال القيادي في حزب الاستقلال “إنه وبدون بوليميك سياسي يمكنني القول أنه يجب متابعة مزوار على التهم الخطيرة التي صرح بها، مع فتح تحقيق قضائي معمق في ملفات الفساد الموجودة بوزارة المالية التي كان يتقلدها”.

وكان مزوار قد هدد في تصريحات أدرجتها صحيفة “المساء”، يوم السبت 10 دجنبر الجاري بكشف ملفات “فساد” تخص رئيس حكومة تصريف الأعمال عباس الفاسي.

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار