نزهة قبدي :حان الوقت لتحسين `جودة خدمات الهيئة الدبلوماسية باسبانيا لتواكب جودة الخدمات التي يتلقاه


               

نزهة قبدي: حان الوقت لتحسين `جودة خدمات الهيئة الدبلوماسية باسبانيا, لتواكب جودة الخدمات التي يتلقاها المهاجر في الإدارة الاسبانية و أن زمن* اقدي اعدي* قد ولى

السياسي الحر/vozmedi.com

 

عقد مكتب جمعية البحر الأبيض المتوسط يوم 13 اكتوبر من الشهر الجاري , بتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني ببرشلونة اجتماعا حول بعض الخروقات, التي تم تسجيلها في بعض القضايا التي تهم مصالح الجالية و بالخصوص ملف “أموات المسلمين المغاربة” والتي أصبحت تمثل مشكلة كبيرة للمسؤولين الفاعلين بالقنصلية العامة باسبانيا, وقد افتتح اللقاء بكلمة الصحفية ورئيسة جمعية البحر الأبيض, الأستاذة نزهة قبدي, كنا ننتظر تقول, بأن يتغير سلوك المسؤول بالقنصلية من الحسن إلى الأحسن ولكن يبدو أن عبارة “إن عكسنه” هي سيدة الموقف وهذا إن كان يدل على شئ فإنما يدل على التحقير من شأن الجالية المقيمة باسبانيا,ونحن بصفتنا رؤساء الجمعيات ندين السلوك اللاحضاري الذي تتعامل به القنصلية المغربية, وإننا بصدد التصعيد والتعبئة لأجل التغيير الذي ينادي به ملكنا محمد السادس, فوزارة الخارجية ووزارة الجالية مسؤولة عن هذا التسيب,فمصالح المواطنين شبه معطلة وكلما تكلمنا مع السادة المسؤولين بالقنصلية يكون جوابهم واحد وموحد… كما استنكرت سياسية الإهمال و التعالي على المواطنين و قضاياهم والطريقة اللا أخلاقية التي صدرت من نائب القنصل المغربي والتي لا تمت للدبلوماسية بصلة على اثر تصريحاتها الصحفية ل ــ جريدة السياسي الحر ــ التي انتقدت فيها التماطل في ملف نقل جثمان الفقيد “سعيد الكنفاوي” رحمه الله, والذي مكث في ثلاجة الأموات مايزيد عن الشهرين. وعبرت مديرة الموقع الإخباري البحر الأبيض المتوسط, عن سخطها من التصرفات التي تزيد في تعميق الهوة بين الإدارة و الجالية و أردفت قائلة على وزارة الخارجية في شخص ممثلها السيد سفير المملكة المغربية, أن تعمل على تحسين الظروف والأجواء خدمة لمغاربة المهجر ونقولها صراحة أن زمن المحسوبية “باك صاحبي” قد ولى ونحن في ظل حكم محمد السادس, لايسعنا إلى أن نقول وبأعلى صوتنا أنه حان الوقت لتحسين `جودة خدمات الهيئة الدبلوماسية باسبانيا, لتواكب جودة الخدمات التي يتلقاها المهاجر في الإدارة الاسبانية و أن زمن* اقدي اعدي* قد ولى.
في حين عبرت الأستاذة نعيمة العرفة, عن استيائها العارم من سياسية القمع و الفساد الإداري وغياب أبسط وسائل التواصل المعمول بها في `جميع الإدارات “الهاتف و البريد الالكتروني” مع المسؤولين ناهيك عن سياسة التعالي.

اما الصحفي  زهير حيران و رئيس جمعية الطلبة ببرشلونة  وصف الوضع   بالكارتي  من ناحية التسير و التنظيم  و تسائل حول تأخر صرف منح الطلبة   المغاربة

وتحدت السيدعبدالاله  تالوي, صاحب شركة للسياحة ورئيس جمعية الثقافات الثلاث, عن العراقيل التي يواجهها مجموعة كبيرة من الزبناء في الاجراءت الإدارية لزبنائهم السياح و سوء المعاملة و غياب قسم اقتصادي مذكرا أن المملكة المغربية في حاجة ماسة للدعم السياحي لتحريك الركود الاقتصادي الذي تعرفه البلاد, لكن تصرفات المسؤولين تحول دون ذلك.

وتسائل رئيس جمعية لوكسوس, عن العطل التي يستفيد منها العاملين بالقنصلية المغربية, مستغربا أنها تحصل على العطل وفقا للقانون الاسباني و المغربي.

خلص الاجتماع بتكوين خلية لمتابعة الملفات التي نتوصل بها و مراسلة جميع المؤسسات المسؤولة عن الهجرة ووزارة الخارجية من أجل وضع حد لهذا التسيب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار