رئيس المجلس الإقليمي للفحص أنجرة يقتني سيارة ب20 مليون والسكان يموتون عطشا





   توصلنا من جمعية علي بن حرازم للتضامن بالفحص انجرة، عما آلت إليه الأوضاع بجماعات إقليم الفحص أنجرة من سوء تدبير للشأن المحلي وتبذير للأموال و 
ونددت الجمعية بعدم اتخاذ التدابير اللازمة لوضع حد للاستهتار بالمال العام و عدم تقديم مصلحة السكان على مصلحة الأفراد.  وعبرت الجمعية عن امتعاضها
لهذه الظاهرة  

  ، مطالبا رئيس الحكومة ووزير الداخلية، بالتدخل العاجل للحد من هذه الممارسات غير المسؤولة والعمل على التوفير العاجل للماء الصالح للشرب لمداشر جماعات أنجرة ، ملوسة ، القصر الصغير و جوامعة، قبل توجيه رسالة للملك محمد السادس تشخص الوضعية المأساوية للمناطق السالفة الذكر.
وشددت الجمعية على برمجة رئيس الجماعة لاقتناء سيارة ب أكثر من 20 مليون سنتيم من المال العام والسكان يموتون عطشـا بمداشر –:البرج و بني واسين و دار حمران و مداشر جماعة أنجرة و وادراس ويستنجدون بالملك، واصفة بعض رؤساء الجماعات التابعة للاقليم بالعبث بكرامة المواطنين وحقهم في العيش الكريم وتهميش سكان هاته المداشر، وحرمانهم من الماء الصالح للشرب. 
في حين أن رئيس المجلس الاقليمي يحرمهم من حقهم في هذه المادة الحيوية ليبرمج بمعية أتباعه من المجلس سيارة خاصة به باكثر من 20 مليون سنتيم من ميزانية الاقليم رغم توفره على سيارة فاخرة يستعملهما هذا الرئيس لأغراضه الخاصة بينما السكان يموتون عطشـا.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار