حفل الإفطار الذي نظمته جمعية أصدقاء مراكز الإصلاح وحماية الطفولة لفائدة أطفال مركز الإصلاح بطنجة

بخصوص حفل الإفطار الذي نظمته جمعية أصدقاء مراكز الإصلاح وحماية الطفولة  لفائدة أطفال مركز الإصلاح بطنجة ،و مواصلة لأشغالها الهادفة إلى خلق محطات للتواصل المباشر مع النزلاء الأحداث بطنجة، نظمت جمعية أصدقاء مراكز الإصلاح وحماية الطفولة بفرع طنجة ، حفل إفطار جماعي لفائدة الأطفال النزلاء بمركز الحماية بنفس المدينة.   وقد كانت هذه المناسبة ثاني محطة ميدانية هامة، خلال هذا الموسم ، والتي استطاعت من خلالها الجمعية ربط جسور التواصل الفعلي والمباشر مع مركز الإصلاح  من جهة، و مع النزلاء  من جهة ثانية . كما كانت مناسبة عبر من خلالها  الكل عن الروح التضامنية  والرغبة الأكيدة في الالتفات نحو هذه العينة من النزلاء سعيا نحو البحث عن سبل أنجع لتهيئ إعادة إدماجها ، وذلك بتنسيق وتعاون مع مصلحة التهييء لإعادة الإدماج  بالسجن المحلي بطنجة ، التابعة لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج  السجناء .   لم يبلغ عدد النزلاء بمركز الإصلاح الذين شملتهم عملية الإفطار الجماعي سوى 6 نزلاء  تتراوح أعمارهم ما بين 14 و16 سنة ، ويرجع ذلك إلى كون أزيد من 30 نزيلا  كانوا قد حصلوا على ترخيص لتقضية مناسبة عيد الفطر وسط أهلهم وذويهم، فتعذر على الجمعية الالتقاء بهم.   وقد حضر هذا الحفل أعوان وموظفي مركز الإصلاح ، وعلى رأسهم السيد المدير ، إلى جانب ممثلين عن مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، وكذا عدة فعاليات اقتصادية واجتماعية وجمعوية  داعمة لعمل الجمعية ، و أعضاء الجمعية وأعضاء شرفيين لها.   بعد تناول وجبة الإفطار ، التي قوبلت بترحيب شديد من قبل الجميع  والتي تلاها حفل شاي أحيته فرقة موسيقية للإنشاد والغناء الروحي بهذه المناسبة ،  تناول الكلمة السيد مدير الإصلاحية الذي نوه بعمل الجمعية ومبادراتها النبيلة اتجاه هؤلاء الأطفال  ، كما أشاد بروح المؤازرة والتضامن الذي اتسمت بها  جمعية أصدقاء مراكز الإصلاح وحماية الطفولة بفرع طنجة من خلال تنظيمها لهذا الحفل الذي أدخل جوا من البهجة والسرور على قلوب كل النزلاء ومشاركتهم في حفل إفطارهم .   بعدها أخذ الكلمة ، بعض أعضاء مكتب الجمعية ، الذين عبروا عن سرورهم بمشاركة هؤلاء الأطفال إفطارهم ، مؤكدين أن هذه المحطة ليست سوى جسرا للتواصل المباشر مع هؤلاء النزلاء ، والذي تتوخى من خلاله الجمعية الاضطلاع عن كتب على أوضاع هؤلاء النزلاء في أفق مساندتهم ودعمهم على جميع المستويات القانونية ، الاجتماعية ، الصحية والنفسية .   بعد اختتام الحفل ، تم أخذ صور تذكارية لأطر مركز الإصلاح والأطفال النزلاء به وكذا أعضاء الجمعية  وبعض الحضور.  

عن المكتب:   السيدة راجحة الفقيه اللنجري   نائبة الرئيس     


شاهد أيضا
تعليقات الزوار