والي الجهة وعامل الحسيمة يتفقدان بالمحطة البحرية عملية عودة الجالية المغربية إلى المهجر

والي الجهة وعامل الحسيمة يتفقدان بالمحطة البحرية عملية عودة الجالية المغربية إلى المهجر

 

 

مراسلة الحسيمة:

قام والي الجهة محمد مهيدية وعامل إقليم الحسيمة فريد شوراق، رجلي الدولة بامتياز صباح يومه الجمعة 16 غشت الجاري بزيارة تفقدية للوقوف ميدانيا على ظروف عودة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى بلدان إقامتهم بالمهجر، بعد قضاء عطلتهم بأرض الوطن، حيث اطمأنا على ظروف سير عملية العبور بحضور المصالح المعنية ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، من أجل ضمان سلاسة العملية وتذليل كل الصعوبات لفائدة مواطنينا المقيمين بالخارج، خاصة وأن هذه الفترة تشهد إقبالا واسعا على العبور بالمحطة البحرية ومختلف نقط العبور، حيث بلغ عدد الوافدين على مدينة الحسيمة ما يناهز 70 ألف مهاجر منذ انطلاق عملية العبور مرحبا في يونيو المنصرم، إذ أن صيف هذه السنة صادف الاحتفال بعيد الأضحى المبارك.

وأضافت مصادرنا أن والي الجهة وعامل الإقليم أعطا توجيهات لمختلف المتدخلين في عملية العبور بالمحطة البحرية بضرورة ضمان أقصى التسهيلات وتفادي كل أشكال الانتظار لإنجاح عملية العبور، وذلك عبر تحسين ظروف الولوج وتوفير كل شروط الراحة اللازمة باعتماد تنظيم محكم، لتفادي الاكتظاظ وضمان إنسيابية أفضل لحركية السيارات والأشخاص.

هذا، وقد لقيت هذه الزيارة استحسانا كبيرا من طرف أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، الذين عبروا عن ارتياحهم وطمأنينتهم للخدمات المقدمة بالمحطة البحرية للحسيمة وكذلك عما لقوه من السيد العامل من تبسيط الخدمات طيلة مقامهم بالحسيمة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار