انطلاق أشغال بناء مركز للخدمات والتجارة الإلكترونية بالحسيمة

انطلاق أشغال بناء مركز للخدمات والتجارة الإلكترونية بالحسيمة

 

 




تزامنا مع احتفلات عيد العرش المجيد،تم يوم الاثنين29يوليوز2019بمدينة الحسيمة إعطاء انطلاقة أشغال بناء مركز أعمال متخصص في ترحيل الخدمات (أوفشورينغ) باستثمار يصل إلى 15 مليون درهم.

ويمتد مركز الأعمال التابع للفاعل الفرنسي المتخصص في ترحيل الخدمات والتجارة الالكترونية (ميوبلا)، الذي أشرف على إعطاء انطلاقة أشغاله عامل الإقليم الدكتور فريد شوراق رفقة وفد من المنتخبين والمسؤولين المحليين، على مساحة تصل إلى 1070ا متر مربعا، بمساحة مغطاة تصل إلى 2950 مترا مربعا، حيث من المنتظر أن تمتد أشغال إنجازه على 12 شهرا.

وأكد مدير مركز الإستثمار بالحسيمة، محمد أزرقان، أن انطلاقة أشغال هذه الوحدة جاء في سياق الدينامية الجديدة التي أطلقها المركز، بإشراف من السلطات المحلية، للرفع من وتيرة الاستثمار وتنويع رافعات التنمية بالإقليم، موضحا أن هذه الدينامية أثمرت عن استقطاب عدد من الذكاءات والفعاليات الإقتصادية، وتبسيط مساطر استقرار الوحدات الإنتاجية والخدماتية الكفيلة بخلق مناصب الشغل.

وقال ذات المتحدث أن بناء مركز الأعمال التابع ل “ميوبلا” سيتيح خلق أكثر من 250 منصب شغل مباشر وغير مباشر، وتمكين الكفاءات الشابة بالإقليم من فرص الاندماج في المهن الجديدة المرتبطة بمجال ترحيل الخدمات.

وأبرز ذات المسؤول أن المشروع يشمل أيضا منصة للخدمات تضم فضاء لتوطين المقاولات الصغرى والمتوسطة وأكاديمية للتكوين لتجويد الموارد البشرية بالإقليم وتمكينها من تكوين عالي ومتعدد الإختصاصات في مجال تكنولوجيا المعلومات وتقنيات التواصل التي تعتبر من أساسيات المهن المرتبطة بهذا القطاع الواعد.

وأشار إلى أن مثل هذه المشاريع تجسد “الشراكة المنتجة بين القطاعين العام والخاص والرامية للرفع من مستوى تنافسية المجال وتعزيز قدرته على استقطاب الإستثمارات”، مبرزا أن مركز الإستثمار بالحسيمة منكب على تدقيق وتفعيل الإجراءات التحفيزية التي أعلنت عنها مجموعة من القطاعات والإدارات الجهوية والتي ستمكن من جذب مزيد من الإستثمارات في المستقبل القريب لدعم النسيج الصناعي والمقاولاتي بالمنطقة.

وأفاد أزرقان أن تواصل تدفق الإستثمارات على الحسيمة “رسالة مشجعة حول الآفاق الواعدة بالإقليم”، داعيا الفاعلين الإقتصاديين الخواص للإنخراط في هذه الدينامية والإستفادة من البنيات التحتية المتوفرة وتحسين الولوجيات للخدمات بفضل برنامج التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار