احتجاجات ساكنة جماعة إيعزانين بالناظور

 احتجاجات ساكنة جماعة إيعزانين بالناظور

 

نظمت ساكنة جماعة إيعزانن بإقليم الناظور،يوم الأربعاء 20 مارس الجاري، وقفة احتجاجية أمام ورش ميناء الناظور غرب المتوسط, حيث شارك فيها أزيد من 600 مشارك تنديدا بما تعرفه المنطقة من خروقات فيما أضحى يعرف بملف نزع الملكية خاصة فيما يتعلق بمبلغ التعويض للمتر المربع الواحد والمحدد في 80 درهما من قبل إدارة الميناء حسب قول المحتجين.
وقد أجمع المتدخلون من خلال مداخلاتهم بالوقفة الإحتجاجية على أن المسؤولية الكبرى يتحملها المجلس الجماعي لإيعزانن بإعتباره طرفا أساسيا متواطؤ مع إدارة الميناء و إيهام الساكنة خاصة المتضررين منهم.
كما تناول المتدخلون ممثلو مختلف جمعيات المجتمع المدني المحلي جوانب وملابسات نزع الملكية ببني بوغافر, بالإضافة إلى بعض ضحايا نزع الملكية وأشير بالمناسبة إلى أن النائب الأول لرئيس جماعة إيعزانن المسمى محمد أبركان وكعادته و بأسلوب التهديد من بلجيكا هدد الساكنة في حالة خروجهم إلى الوقفة كما أنه بدأ في تنفيذ وعيده بقطع الإنارة العمومية على الفاعل الجمعوي المقيم بهولندا عبد الكريم المركوشي وعمه.
ويستعد المحتجون للدخول في معركة نضالية أخرى في قادم الأيام, في حالة عدم الإستحابة لمطالبهم وفتح حوار جاد ومسؤول رفقة المحتجين كما توعدوا بمعركة ساخنة لفضح المستور على حد قولهم.

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار