طنجة الأبطال طنجة الكبرى نافدة لتشجيع الرياضية النسوية بالإقليم


 

 

طنجة الأبطال طنجة الكبرى نافدة لتشجيع الرياضية النسوية بالإقليم  

 

 تشهد ملاعب القرب  المنتشرة  تقريبا على مستوى المناطق والأحياء بمدينة طنجة  خلال الشهر الجاري ، إجراء مباريات الأدوارالإقصائية  المؤدية إلى اللقاءات  النهائية للنسخة الثالثة  لبطولة طنجة الكبرى  طنجة الأبطال ،التي تعززت هذا الموسم بضمها بطولات  كرة السلة ، كرة اليد ،وكرة الطائرة ، ذكورا وإناثا  في الفئات  أقل من 14 سنة ، أقل من16 سنة ، وأقل من 18سنة، على اعتبارأنها المستهدفة  بالإستفادة من فلسفة  وروح هذه البطولة  التي تشرف عليها ولاية طنجة بشراكة مع مديرية الشباب والرياضة بطنجة وعصبة الشمال لكرة القدم .  

وتروم  النسخة الثالثة لهذه البطولة الفريدة والقياسية بكل أرقامها من خلال ضمها رياضات جديدة ، تكرار تجربة بطولة كرة القدم الناجحة  مع استهداف  توسيع قاعدة المستفيدين منها ، وذلك من خلال  خلق ثلاث بطولات رياضية للكرة البرتقالية و اليد والطائرة ، إذ يتطلع المشرفون على تنظيمها ، خلق أجواء رياضية تنافسية  يلتئم حولها شباب المدينة ليمارسوا رياضاتهم المفضلة  بفضاءات رياضية جميلة وأجواء بديعة ، لاسيما أن النسخة الحالية للبطولة التي شهدت تأمين جميع المشاركين في منافستها ، تجاوزت عدة صعوبات بعدما استفادت من تجربة النسختين الأولى والثانية . 

ولم تقف بطولة طنجة الكبرى طنجة الأبطال التي أضحت تجربة مفيدة تتطلع باقي الأقاليم  المغربية إلى استنساخها عند ما سبق ذكره ،بل واصلت  للموسم الثالث على التوالي في حصد ثمار انعكاساتها  الإيجابية على المجالين الإجتماعي والرياضي ،ذلك أنها أفضل  آلية ونافدة  لتشجيع الرياضة في أوساط الجنس اللطيف، وهو الهدف الذي يطمح إليه الجميع ،على اعتبار أن  الإستغلال الجيد لفعالياتها ساهم في  تكريس ثقافة الإعتراف بحق نصف المجتمع في ممارسة الرياضة ،فضلا عن  فتح المجال أمام مواهب الرياضة النسوية  للتعبير عن إمكانياتها وتطويرها ، دون أن ننسى كذلك استغلال دورها  في نشر ثقافة القيم النبيلة  للرياضة .

إلى ذلك وعلى غرار النسخة الثانية التي عرفت دخول العنصر النسوي منافسات بطولة كرة القدم ، فإن النسخة الحالية التي تعرف يوم غد الأحد إجراء نهائيات كرة اليد بقاعة درادب ، تميزت بمشاركة فعالة للبرعمات والفتيات والشاباب في  البطولات النسوية ، حيث بلغ عدد الجمعيات  التي شاركت فيها 19 فريقا في كرة السلة و21 في كرة اليد و…في كرة الطائرة ، وهي أرقام مشجعة على اعتبار أنها حطمت المفهوم التقليدي بطنجة وخاصة بالأحياء الهامشية  في كونها رياضات ذكورية .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار