النسخة الثالثة لبطولة طنجة الأبطال : الغايات والأرقام والحصيلة



 

النسخة الثالثة لبطولة طنجة الأبطال :الغايات والأرقام والحصيلة

 

 

 

 


ر. ح:

بطولة طنجة الكبرى طنجة الأبطال ثورة رياضية يتطلب استثمار  حصيلتها التقنية وبعدها الإنساني و الإجتماعي  بعيدا عن المنافسة ، والعصب المحلية  والأندية المنضوية تحت لوائها مدعوة  لدعم هذا المشروع الرياضي الطنجي الكبير، وهذه هي الأندية المتوجة بسختها الثالثة

كشفت النسخة الثالثة لبطولة طنجة الكبرى طنجة الأبطال  التي أقيمت منافساتها في كرة القدم  والطائرة واليد وكرة السلة بملاعب القرب على مستوى مدينة طنجة ،  بشكل واضح وجلي  الأهمية الكبيرة التي تحظى بها هذه البطولة القياسية والإستثنائية بالنسبة للجمعيات الرياضية على مستوى الجماعات الترابية الحضرية منها والقروية بعمالة مدينة طنجة ، وكذلك على مستوى جمعيات الأحياء والجمعيات والأندية المنخرطة تحت لواء العصب الجهوية  المنتمية للجامعات المغربية الملكية لأهم الرياضات الجماعية كرة القدم ، كرة السلة ، كرة الطائرة وكرة اليد .

وشارك  في هذه النسخة  التي  تشكل التظاهرة الرياضية الأولى  في المغرب خارج البطولات الوطنية من حيث الأهمية وحجم المشاركة، 15 آلاف لاعب ولاعبة  و1361 فريق ونادي ، تطلب  تنظيم منافساها  التي أقيمت على مدى شهور عديدة ، إجراء 2792 مبارة  شملت  أربعة أنواع رياضية  احتضنت تفاصيلها ملاعب القرب المنتشرة على مستوى أحياء ومناطق المدينة ، و ملاعب بالعالم القروي ، حيث استهدفت البطولة على مستوى المجالي الجماعات الترابية  الحضرية الست  ،دائرة طنجة المدينة ، الشرف السواني ، الشرف مغوغة ، بوخالف ، المرس والمجمع الحسني ، ودائرة بني  مكادة ، إلى جانب  عدد مهم من  الجماعات القروية ،   كما استهدفت على المستوى الفئوي فرق وجمعيات الأحياء ، فرقا نسوية وأندية عصبة الشمال لكرة القدم ، و على مستوى الفئات العمرية فقد صب اهتمام البطولة على الفئات العمرية من الجنسين في  ، أقل من 14سنة ، أقل من 16سنة ، و18 فما فوق .

وعلى غرار النسختين الأولى والثانية ، أعدت الجمعيات الرياضية  العدة للإنخراط  بدورها  في هذه الثورة الرياضية  التي يجب استثمار نتائجها من أجل الإرتقاء بالمنتوج الرياضي بالمدينة وتطويره ، لاسيما أنها وجدت في منافسها فوائد جمة و فرصة مواتية  لتنزيل فقرات برامجها التنشيطية على أرض الواقع ، وذلك بما يمكن منخريطها من الإستفادة من الفضاءات الرياضية في أجواء  تنافسية جميلة  مع خوض تجربة رياضية  فريدة ، لا شك أنها  ستؤثر  إيجابيا على  نفسية وتكوين شخصية المشاركين فيها وعلى مستوى تطور تحصيلهم الدراسي ، خاصة الفئات العمرية دون 14 و16 سنة  ،  ما جعلها مثار اهتمام المهتمين بالشأن الرياضي المغربي باعتبار جاذبيتها وأهدافها ،وكونها آلية عملية  لإستمالة  الشباب واستدراجهم للمشاركة في الحياة الاجتماعية والرياضية والثقافية  من أجل إبراز وتسويق الوجه الحضاري الجميل لعاصمة البوغاز عبر   تطوير وتقوية المشهد  الرياضي بها.

ومثل قرار ولاية طنجة بصفتها صاحبة الفكرة ، ضم الألعاب الجماعية ،السلة والطائرة واليد في  النشخة الثالثة للبطولة ، دفعة قوية لهذه الألعاب وللفرق  المحلية الممثلة للمدينة في البطولات الوطنية ، وذلك  بما يرفع من مستواها الفني والتقني ، بما يشجع على استقطاب ممارسين جدد وبالتالي توسيع قاعدة الممارسين لها  ، وإعادة الروح، والحماس، والتشويق، من جديد لهذه الألعاب الرياضية ، إذ ستساهم  في رفع عدد المباريات ، وإعداد المشاركين في أنشطة الأندية المحلية الممارسة لهذه الأنواع الرياضية ، وبالتالي ستفتح منفسا جديدا  لعدد كبير من اللاعبين وعشاقها والممارسين لها  الذين لم يحصلوا على فرصة في  للبروز ، ما سيمكن الأندية من المواهب الواعدة ، والأطر المحلية من مساحة كبيرة  لتقديم خبرتها وتطوريها على أرض الواقع ، بدلا من الإحتفاظ بشواهدها وخبرتها  دون نقلها إلى الأجيال الرياضية الصاعدة ، وهذا على ما يعتقد الجميع كفيل بدعوة العصب الرياضية والأندية المنضوية تحت لوائها إلى  المساهمة في هذا المشروع الرياضي الطنجي الكبير، الذي سيخدم الرياضة المحلية  في السنوات القادمة، من خلال الرفع من نسبة المسجلين  بلوائح الرخص ، وتفعيل الشراكات الرياضية  ودعم الأندية  بالخبرات  والمستجدات في مجال كل لعبة على حدة .

 هذا وتتطلب   الاستفادة   أكثر من هذه  التظاهرة الرياضية  وغيرها من التظاهرات الناجحة التي تنظم بطنجة ، على الأخص تلك التي تحمل  على عاتقها  جوانب إنسانية ،وتسعى إلى نشر القيم النبيلة للرياضية ،وتروم تعميم الإستفادة من بعدها الإنساني والإجتماعي ، استثمار إنجازتها والتركيز على  الابعاد الأخرى التي حققتها ، وعدم حصر ها في المنافسة الرياضية  ، ذلك أن مدينة طنجة  قدمت من خلالها دروساً مجانية  حول اعتماد الرياضية كآلية لتكريس القيم   ومظهر من مظاهر ترويج الوجه الحضاري للمدينة وساكنتها ، وفي انتظار أن تشهد النسخة المقبلة  تنظيم بطولة خاصة بذوي الإحتياجات الخاصة ، ستظل مدينة طنجة دائما سباقة  في ابتكار أحداث  وتظاهرات رياضية رائدة .

وكما هي العادة في  كل التظاهرت والدورات الرياضية ، جاءت حصيلة  النسخة الثالثة لبطولة  طنجة الكبرى طنجة الأبطال ، التي تشرف على تنظيمها عمالة طنجة بشراكة مع مديرية الشباب والرياضة  بطنجة  وعصبة الشمال لكرة القدم  مثمرة ومتميزة لأندية وجمعيات رياضية  حققت المراد بوصولها إلى البوديوم ،   وغير ذلك بالنسبة للجمعيات أخرى ، رغم ذلك  تجمع الأراء أن حجم الإستفادة من البطولة لا يقاس بحسم  الألقاب التي جاءت على الشكل التالي .

في كرة القدم إناث .

. فئة أقل من 15سنة : الرتبة الأولى : جمعية أجيال التضامن .

الرتبة الثانية : حسنية بوخـــــــالف

 أقل من 18سنة : الرتبة الأولى : جمعية أجيال التضــــــامن .

الرتبة الثانية :   نادي سواعد الخير .

  18سنة فما فوق  : الرتبة الأولى :  الإتحاد الرياضي لطنجة  .

الرتبة الثانية :  نادي سواعد الخير.

كرة القدم ذكور” عصبة “.

أقل من 18سنة : الرتبة الأولى : اتحاد طنجة البالية .

الرتبة الثانية : جمعية المد الأزرق .

  18سنة فما فوق  : الرتبة الأولى :  هلال سيدي ادريس  .

الرتبة الثانية :  شباب سيدي ادريس  .

كرة القدم ذكور” أحياء “.

فئة أقل من 15سنة : الرتبة الأولى : جمعية شباب بئر الشفا .

الرتبة الثانية : شبيبة طنجة قصر المجاز

أقل من 18سنة : الرتبة الأولى : جمعية سواعد الخير  .

الرتبة الثانية : دار الشباب ملوسة  .

 18سنة فما فوق  : الرتبة الأولى :  هامبورغ طنجة   .

الرتبة الثانية :  جوهرة أشقار  .

في كرة السلة  إناث:

فئة أقل من 14سنة : الرتبة الأولى : الإتحاد الرياضي لطنجة .

الرتبة الثانية : جمعية التضامن 

 أقل من 16سنة : الرتبة الأولى : الإتحاد الرياضي لطنجة .

الرتبة الثانية :   أبطال حسان .     

أقل من 18سنة : الرتبة الأولى : الإتحاد الرياضي لطنجة .

الرتبة الثانية :   ج الرياضية  الإمام الغزالي .

  في كرة السلة ذكور :

. فئة أقل من 14سنة : الرتبة الأولى : الإتحاد الرياضي لطنجة .

الرتبة الثانية : كشافة المغرب. 

 أقل من 16سنة : الرتبة الأولى : الإتحاد الرياضي لطنجة .

الرتبة الثانية :   مدرسة الأبطال  . 

أقل من 18سنة : الرتبة الأولى : الإتحاد الرياضي لطنجة .

الرتبة الثانية :   جمعية سواعد الخير .

في كرة اليد إناث:

. فئة أقل من 14سنة : الرتبة الأولى : ج الإقليمية لدعم وانعاش الرياضة .

الرتبة الثانية : مدرسة الجيل الثالث

 أقل من 16سنة : الرتبة الأولى : ج آباء وأولياء ثانوية الحسن الثاني.

الرتبة الثانية :   ج الإقليمية لدعم وانعاش الرياضة .

أقل من 18سنة : الرتبة الأولى : الجمعية الرياضية السعادة .

الرتبة الثانية :   ج الرياضية  الإمام الغزالي .

في كرة اليد ذكور:

. فئة أقل من 14سنة : الرتبة الأولى : جمعية النهضة (أ) .

الرتبة الثانية : جمعية النهضة (ب).

 أقل من 16سنة : الرتبة الأولى : جمعية النهضة (أ).

الرتبة الثانية :   جمعية النماء الركايع .

أقل من 18سنة : الرتبة الأولى : جمعية النهضة .

الرتبة الثانية :   الجمعية الرياضية السعادة ..

في كرة الطائرة إناث:

. فئة أقل من 16سنة : الرتبة الأولى : جمعية إعدادية الزهراء 1.

الرتبة الثانية : جمعية إعدادية الزهراء 2.

 أقل من 19سنة : الرتبة الأولى : الثانوية التأهيلية مولاي رشيد .

الرتبة الثانية :   ثانوية ابن الخطيب .  

في كرة الطائرة ذكور:

. فئة أقل من 16سنة : الرتبة الأولى : جمعية إعدادية ماء العينين .

الرتبة الثانية : جمعية إعدادية الزهراء .

 أقل من 19سنة : الرتبة الأولى : الثانوية التأهيلية مولاي رشيد .

الرتبة الثانية :   إعدادية ماء العينين  .

أقل من 21سنة : الرتبة الأولى : ثانوية علال الفاسي .

الرتبة الثانية :    الثانوية التأهيلية مولاي رشيد .    

 

ر.ح .

 

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار