خبراء الحاسوب : متطرفون يتحكمون بمواقع و برامج التواصل الاجتماعية بالمغرب



خبراء الحاسوب : متطرفون يتحكمون بمواقع و برامج التواصل الاجتماعية بالمغرب

 

 



 



أكد رئيس جمعية خبراء الحاسوب الدولية في تصريح خص به الجريدة أن المغرب يتعرض لهجوم ممنهج من طرف جماعات متطرفة عبر مواقع و برامج التواصل الاجتماعية.
و أبرز رئيس الجمعية أن هذه الجماعات تستغل الجهل التقني لجل المستعملين المغاربة لتقنية المعلومات للتأكد من مصداقية و حقيقة المنشورات.
و أضاف الرئيس ان أجهزة الدولة المعنية بالتصدي لهذا الهجوم المنظم تبقى لحدود الساعة شبه عاجزة للوقوف أمام هذه الهجومات الخطيرة.
و حذر رئيس الجمعية من الإنعاكاسات الخطيرة على المستوى الأمني و السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي و الروحي ان لم يتم التدخل العاجل لوقف هذا الهجوم الافتراضي.
و عن أهم البرامج المستعملة قال رئيس الجمعية :أن الأمر يتعلق في الأغلب ببرنامج الواتساب وموقعي اليوتوب و الفايسبوك..و
طالب رئيس جمعية خبراء الحاسوب المغربية، الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بفاس، بتفعيل المساطر القانونية فورا، للتصدي لوباء الجرائم بالواقع الافتراضي الواقعة تحت نفوذه، و خصوصا تلك التي تمس الأمن العام و ثوابت الوطن.



و أكد رئيس الجمعية أن هذا التغاضي على هذه النوعية من الجرائم التي يستغلها أعداء الوطن، بالداخل والخارج، بقوة عبر مواقع و برامج التواصل الاجتماعية، يمكن أن يهدد الاستقرار والأمن العام.

وقالت الجمعية أن الدستور واضح، والقانون الجنائي حسم في جزر المخالفين والمعتدين على مقدسات وثوابت الوطن.

وحملت المسؤولية الكبرى على المستوى الوطني للوكيل العام للملك ورئيس النيابة العامة، خصوصا مع الانتشار الوبائي لهذا النوع من الجرائم، بصفة وكيلا للدفاع عن مصلحة المجتمع قبل كل شيء.

و أضافت ان التوجيه الذي توصل به الرميد وزير العدل السابق، سنة 2015، حول عدم متابعة اي مواطن مس بسوء بشخص الملك حديثا، بعيد كل البعد عن الحالة الراهنة المتعلقة بجرائم افتراضية خطيرة و غير مسبوقة، وصلت الى الاساءة في اعلى مستوياتها إلى كل المقدسات.

وقد سبق أن حذرت الجمعية، في بيانات لها، مؤسسات بعينها، من وجوب التحرك سريعا لتجنب عملية توجيه صناعة الرأي العام بتقنيات افتراضية من طرف عصابات ومافيات متخصصة.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار