اغلاق مقاهي الشيشة بمكناس بقرار جماعي، فماذا عن جماعة طنجة؟؟؟



اغلاق مقاهي الشيشة بمكناس بقرار جماعي، فماذا عن جماعة طنجة؟؟؟

 

 

 

 

 

بدأ رئيس جماعة مكناس بإصدار قرارات إغلاق مقاهي الشيشة بمكناس، في إطار حملة منسقة مع السلطات المحلية لمحاصرة انتشار هذه الظاهرة بتراب جماعة مكناس.



فتبعا لمراسلة رئيس الجماعة لعامل عمالة مكناس بتاريخ 17 ماي 2017، والمتعلقة بتفعيل عمل اللجنة الاقليمية لمحاربة “الشيشا” بتراب الجماعة، وتبعا لشكايات المواطنين وجمعيات المجتمع المدني المنددة بانتشار ظاهرة المقاهي بمكناس، وبناء على القرار العاملي عدد 1123 الصادر بتاريخ 17 يوليوز 2009 المتعلق بعدم تقديم الشيشا وما يقترن بها بالمحلات العمومية المفتوحة للعموم، وبناء على القانون المنظم للجماعات المحلية وما يخوله من اختصاص لرئيس المجلس الجماعي في مجال تنظيم ومراقبة أنشطة المحلات التجارية والمستقبلة للعموم والتي من شأن مزاولتها المس بالصحة والسكينة العمومية.

وبتنسيق مع مصالح عمالة مكناس، أصدر رئيس جماعة مكناس بتاريخ 30 غشت 2017  قرارات أولى باغلاق مقاهي للشيشة متواجدة بأحياء مختلفة بجماعة مكناس، بلغت 6 قرارات، منها قرار بالإغلاق النهائي مع سحب الرخصة لمقهى واحد، على أن تستبعها قرارات موالية، تهم باقي المقاهي المنتشرة بتراب الجماعة والتي تفوق100 مقهى.إلى حدود شهر شتنبر 2018. ويبقى سؤال مطروح على جماعة طنجة… هل لها الشجاعة لإتخاذ مثل هذا القرار؟؟؟ أم أن هناك مصالح لبعض المستشارين لتبقى طنجة نقطة سوداء وفضاء رحب وتشجيع للمزيد من هذا النوع من المقاهي؟؟؟ علما أن هناك في طنجة تم تقديم أكثرمن400 ترخيص لهاته المقاهي التي تعمل على تدمير المجتمع.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار