اسبانيا تفتح تحقيقات حول الزوارق والقوارب لنقل المهجرين



اسبانيا تفتح تحقيقات حول الزوارق والقوارب لنقل المهجرين

 

 

 



 

 

 


كشف التحقيقات التي فتحتها السلطات الإسبانية بخصوص ظهور قارب يقل مهاجرين سريين من شاطئ بشمال المملكة الى الجنوب الإسباني في واضحة النهار ، (كشفت)حيثيات هذه الواقعة التي خلقت جدلا واسعا بالمغرب وإسبانيا وهوية أبطالها .

ووفق لوسائل إعلام إسبانية فإن الزورق الفانطوم الذي ظهر في الفيديو ،تعود ملكيته لعصابة تحترف تهريب المخدرات بمضيق جبل طارق مكونة من مغاربة وإسبان بلباس الحرس المدني ولا لخفر السواحل كقصد التمويه، حمل أصحابها شحنة من الممنوعات من شاطئ الدالية، قرب جماعة القصر الصغير، قبل أن يقوموا بنقل مجموعة من الشبان المغاربة من شاطئ سيدي قنقوش نحو طريفة بأقصى جنوب إقليم الأندلس وبالضبط الى كاديس.

وأضافت ذات المصادر أن السلطات الإسبانية اعتقلت 6 من المهاجرين المغاربة، وأن العملية في الأصل كانت تهم مجموعة محدودة من الأشخاص الذين دفعوا لعصابة المخدرات أموالا من أجل تهجيرهم، لكن بشكل مفاجئ فتح أصحاب الزورق المجال لكل من أراد خوض المغامرة من المصطافين.كما لاتخفي السلطات الإسبانية بعض المنظمات والجمعيات التي تعمل تحت الطلب بغطاء حقوقي ، والممولة من طرف المخابرات الجزائرية…




شاهد أيضا


تعليقات الزوار