قانون يدخل حيز التنفيذ يهم الفايس بوكيون وأصحاب المواقع الإلكترونية

 

قانون  يدخل حيز التنفيذ يهم الفايس بوكيون وأصحاب المواقع الإلكترونية

 

 

 

 

سيدخل قانون محاربة الإشاعة ونشر الأخبار الزائفة، ونشر الصور بغير إذن أصحابها ومقاسمتها مع الغير،سواء على صفحات التواصل الإجتماعي أو المواقع الإخبارية، حيز التطبيق ابتداء من فاتح شهر شتنبر من السنة الجارية2018.

وحسب الجريدة الرسمية، سيتم اعتماد مبدأ المساءلة القانونية، والمتابعات القضائية المترتبة على ما هو مذكور في القانون.لكل مدير  جريدة ورقية أو موقع إخباري أو صاحب صفحة فايس بوكية أو مدونة…

ويأتي هذا القانون، في إطار المحافضة على حقوق الآخر، ودعما للوعي الجماعي وسلوك المواطنة، حسب ما جاء في النص المنشور بالجريدة الرسمية.

أما فيما يتعلق بالعقوبات المنصوص عليها في القانون المذكور، فسيُعاقب بالسجن من 6 أشهر إلى 3 سنوات، وبغرامة مالية من ألفين إلى 20 ألف درهما، كل من قام عمدا وبكل وسيلة، بما في ذلك الأنظمة المعلوماتية، بالتقاط أو تسجيل أو بث أو توزيع أقوال أو معلومات صادرة بشكل خاص أو سري، دون موافقة أصحابها.

ويُعاقب كذلك بنفس العقوبات، من قام عمدا وبأي وسيلة، بتثبيت أو تسجيل أو بث أو توزيع، صورة شخص أثناء تواجده في مكان خاص، دون موافقته،  كرجال القوة العمومية أو السلطة المحلية ودرك ملكي وخاصة رجال الشرطة  أثناء تأدية واجبهم المهني سواء في الشارع العام أو داخل المصالح الأمنية… يؤكد نص القانون الجنائي في الفصول:  3/447  _447 /2 _1/447


شاهد أيضا
تعليقات الزوار