العفو الملكي على184 من معتقلي الحسيمة :اختلطت الفرحة بالدموع والدعوات لجلالة الملك

 العفو الملكي على184 من معتقلي الحسيمة :اختلطت الفرحة بالدموع والدعوات لجلالة الملك

 

 

معتقلو “الحراك” يصلون الحسيمة صباح العيد واستقبال بالدموع والأحضان


 

 

 

استقبلت عائلات معتقلي الحسيمة  خبر العفو الملكي  بارتياح كبير ولاسيما وهم يعانقون أبنائهم صبيحة العيد ، حيث عمت بيوتهم فرحة العيدين بدلالات دينية وبالدعوات لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، ممتنين و شاكرين جلالته على عطفه وحبه لساكنة هذه المنطقة الذين يرون فيه الأمل والمستقبل للحسيمة والنواحي وهم يشاهدون حركية كبيرة في مجموعة من الأوراش التي  تدخل في يتظمنها مشروع منارة المتوسط … وأكد مصدر من المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن عدد المستفيدين من العفو الملكي من معتقلي حراك الريف يبلغ عددهم 184 شخصا وأوضح أن من بين المستفيدين من العفو 11 معتقلا في الدار البيضاء، بينما الآخرون يوجدون في سجون تازة وتاونات والناظور وفاس … وقد تلقى الرأي العام الوطني والدولي هذه المبادرة الكريمة من جلالته والتي تؤكد  بأن بلادنا تسير في الاتجاه الصحيح رغم كل الصعوبات والإهتزازات التي لن تثنيها عن ضمان مزيد من الحقوق والحريات ،وهي خير جواب على كل دعاة التيئيس، وحاملي لواء التبخيس، فشكرا جلالة الملك.و،مزيدا من المبادرات الشجاعة لتجاوز كل الأحداث المؤلمة،السير قدما لتسريع جميع الأوارش الإجتماعية والإقتصادية، وتحقيق كل التحديات نادى بها جلالة الملك…

.

.

 

 

 

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار