المغرب التطواني يتلقى ضربة من الفيفا بسبب المدرب لوبيرا



 

المغرب التطواني يتلقى ضربة من الفيفا بسبب المدرب لوبيرا

 

 

 



 

 

 

 

متابعة :

 يبدو أن فريق المغرب التطواني يعيش أحلك أيماه حيث تلقى  مكتب نادي المغرب التطواني صدمة جديدة بعد أن حكم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بأحقية الإسباني سيرجيو لوبيرا الذي درب الفريق في فترة سابقة، بالحصول على تعويضات تصل قيمتها إلى 150 ألف دولار.

وكان لوبيرا قد رفع شكوى للفيفا مطالبا بالحصول على مستحقاته المالية، بعد قرار إقالته في الموسم المنصرم ورفضه كل مقترحات إجراء تسوية ودية مع النادي.

وسيزيد هذا الحكم من متاعب المغرب التطواني الذي يعاني من أزمة مالية، تسببت في استقالة رئيسه عبدالمالك أبرون.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار