هدم منازل حديثة بمنطقة العوامة بطنجة

هدم منازل حديثة بمنطقة العوامة بطنجة

أقدمت السلطات العمومية بالمقاطعة 19 بطنجة على هدم ثلاث منازل حديثة التشييد حسب تصريح أصحابها, حيث رافقت العملية تعنيف مجموعة من أطفالهم والرمي بهم خارج البيت بشكل عنيف, ولم تسلم إحدى الطفلات التي لم يتجاوز عمرها العشر سنوات من صفعة قوية من طرف أحد أفراد القوة العمومية. هدا ما أثار موجة من الغضب في صفوف المواطنين مما جعل بعض أعضاء العدالة والتنمية بالمنطقة مهاتفة أحد مستشاري مقاطعة بني مكادة قصد التدخل لإنقاذ الموقف, الأمر الذي تطور إلى تدخل البرلماني محمد نجيب بوليف لدى السيد الوالي الدي أمر من جانبه وقف عملية الهدم التي كانت تستهدف 27 منزلا.

وقد أكد العديد من المواطنين على قيام عونا السلطة المدعو يوسف بورزين و المدعو زهير بابتزازهم وتسليمهما مبالغ مالية تتراوح بين 5000 إلى 20000 درهم , فيما أكد البعض الآخر سلامة ذمة السيد القائد رئيس المقاطعة 19 , و أكدوا أنه معروف بسمعة طبية وعدم قربه من هده الممارسات المشينة.وقد التجأ العديد من المواطنين لتسجيل شكاوى لدى السيد وكيل الملك بخصوص فساد عونا السلطة خصوصا وأن عون السلطة المدعو زهير لم تشمل عملية الهدم أساسات قطعة أرضية خاصة به تم بناءها خارج القانون كنظيرتها المهدومة, حيث ثم اللجوء إلى حيلة مفضوحة ودلك بتغطية الأساسات بالتراب.

 عن موقع حزب العدالة والتنمية


شاهد أيضا
تعليقات الزوار