بلاغ: هذه تفاصيل ما حدث بالحسيمة نتيجة الشغب في مباراة كرة قدم



بلاغ: هذه تفاصيل ما حدث بالحسيمة نتيجة الشغب في مباراة كرة قدم



 

 



أفادت السلطات المحلية لإقليم الحسيمة أنه وعقب انتهاء مباراة كرة القدم التي جمعت بين فريقي شباب الريف الحسيمي والوداد البيضاوي اليوم الجمعة 3 مارس 2017، بملعب ميمون العرصي بالحسيمة، قامت مجموعتين من مشجعي الفريقين بالتراشق بالحجارة فيما بينها مما أدى إلى إصابة 14 شخصا بجروح ورضوض نقلوا على إثرها إلى مستشفى محمد الخامس بالحسيمة لتلقي الإسعافات الضرورية.
كما تم إلحاق خسائر مادية بعدد من السيارات والحافلات، وتكسير الواجهة الزجاجية لإحدى المؤسسات الفندقية بالمدينة.
وقد قامت قوات الأمن العمومي بالتدخل لإعادة الهدوء، كما تم تكثيف التحريات لتوقيف كل المتورطين في هذه الأفعال، وذلك في أفق تقديمهم أمام العدالة.

فيما قررت الجامعة الملكلية لكرة القدم،  فتح تحقيق في أحداث الشغب التي أعقبت مباراة شباب الحسيمة والوداد البيضاوي  بالدوري المغربي، أمس، الجمعة.وتعرض أكثر من 50 مشجعا لإصابات مختلفة، فيما اعتقل بعض المشجعين، في أعمال الشغب التي جرت في محيط ملعب ميمون العرصي، عقب المباراة التي أقيمت ضمن الجولة الـ20 من الدوري المغربي، وانتهت لصالح الوداد بنتيجة 2-1.وسيستند اتحاد الكرة المغربي إلى تقارير أجهزة الأمن كون الأحداث اندلعت خارج أسوار الملعب.ومن شأن التداعيات الخطيرة التي خلفتها أحداث شغب ملعب الحسيمة أن تعيد للنقاش موضوع الأولتراس الذين تزامنت عودتهم للملاعب المغربية مع تفجر الشغب وبشكل أرعب سكان الحسيمة.وكان الأولتراس وحدوا مواقفهم وقرروا العودة لمدرجات ملاعب الدوري، الأمر الذي خلف حالة استنفار بأجهزة الداخلية التي تعاملت مع الموضوع بحذر.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار