ندوة الشهر للمنظمة المغربية للإعلام الجديد دور الإعلام في التغلب على ظاهرة الشغب الرياضي



 


ندوة الشهر للمنظمة المغربية للإعلام الجديد

دور الإعلام في التغلب على ظاهرة الشغب الرياضي


 


الإعلام الجديد

من أجل مجتمع رياضي، خال من أشكال تعصب الفوضى المخربة، بداية من كبح حالات التشجيع المتهور، لفئات من جمهور الشباب المتفرج، تقيم “المنظمة المغربية للإعلام الجديد”، ضمن سلسلة ندواتها الشهرية، تظاهرة إعلامية مفتوحة، بقاعة المجلس العلمي لمدينة طنجة، يوم الجمعة القادم 11 ديسمبر 2015 ،على الساعة الرابعة مساء، لمناقشة كيفية علاج ظاهرة الشغب الرياضي، من مختلف جوانبها الإعلامية، والإجتماعية، والقانونية والأمنية، تشارك في عروض هذه الندوة، كفاءات مهنية من ذوي الإختصاص.
ومما يجب تأكيده في هذا الصدد، أن مفهوم الإعلام الجديد للمنظمة، هو طرح القضايا المثيرة، التي تشغل الرأي العام، لجدلية الحوارات الهادفة، في محاولة جادة لتجاوز الأخطاء والسلبيات المتراكمة، والخروج بخلاصات مقنعة، تسهم في وضع حد لظواهر الإنفلات والتسيب والفوضى.
من تشويه اللغة العربية في الإعلام الرقمي، محور الندوة الشهرية الأولى، إلى دور الإعلام في التغلب على ظاهرة الشغب الرياضي محور الندوة الشهرية الثانية، ستطرح “المنظمة المغربية للإعلام الجديد” كل شهر قضية جديدة مثيرة للجدل في حياتنا العامة. وبهذا التواصل المنتظم مع فئات الرأي العام، تتبلور أكثر غايات وأهداف الإعلام الجديد.
وفيما يخص الندوة الشهرية الثانية للمنظمة المغربية للإعلام الجديد حول “دور الإعلام في التغلب على ظاهرة الشغب الرياضي”، يجب التنويه إلى أنها ستكون على شكل عروض وحوارات بناءة، تحفظ للرياضة المغربية إعتبارها ومكانتها، لاسيما وأنها أفرزت أبطالا،شرفوا وطنهم، ورفعوا إسم المغرب عاليا، وحصدوا رصيدا مهما من مختلف الميداليات الرفيعة، وانتزعوا إعجاب العالم، لما تحلوا به من روح رياضية عالية.
ومن أجل الحفاظ على هذا التشريف للرياضة المغربية، سترصد الندوة كل التصرفات والمواقف السلبية، التي تفضي إلى الشغب والفوضى، وتبحث في مدى فعالية القرارات والأحكام التي تصدرها الجهات الرياضية المختصة.
“المنظمة المغربية للإعلام الجديد” تجدد دعوتها لحضور وتتبع ندوتها الشهرية حول الشغب الرياضي، وذلك يوم الجمعة القادم 11 ديسمبر 2015 على الساعة الرابعة مساء، بقاعة مقر المجلس العلمي لمدينة طنجة.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار