بلاغ حول اجتماع وزير التربية الوطنية مع اعضاء اللجنة القطاعية لمهندسي وزارة التربية الوطنية


بلاغ حول اجتماع وزير التربية الوطنية مع اعضاء اللجنة القطاعية   لمهندسي وزارة التربية الوطنية استجابة للطلب الذي تقدمت به اللجنة القطاعية لمهندسي وزارة التربية الوطنية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة، انعقد اجتماع بقاعة الاجتماعات بوزارة التربية الوطنية بالرباط يوم الثلاثاء 13 مارس 2012  ترأسه السيد الوزير بحضور السيد الكاتب العام للوزارة و مدير الشؤون القانونية و المنازعات و رئيسة قسم الاتصال. افتتح السيد الوزير هذا الاجتماع بالترحيب بأعضاء وعضوات اللجنة القطاعية معبرا عن استعداد الوزارة للتداول في الملف المطلبي للمهندسين . بعد ذلك استعرض الكاتب العام للجنة أهم المطالب النقابية والمهنية المتضمنة في الملف المطلبي وهي: ·        إحداث بنيات إدارية مستقلة على المستوى المركزي و الجهوي و الإقليمي تخص ميداني البنايات و الإعلاميات مع وضع دلائل المساطر توضح مجالات تدخل المهندسين؛  · 

  وضع مخطط استراتيجي للتكوين مع فتح المجال للمهندسين للاستفادة من الندوات الدولية و الزيارات الدراسية وعقد شراكات مع مؤسسات اجنبية لتبادل الخبرات ؛ · 

  الإسراع في معالجة ملف ترقية المهندسين طبقا لمقتضيات المرسوم الجديد رقم 2.11.471 مع إشراك اللجنة في إعداد امتحانات الترقية المهنية؛ ·     

   تمكين المهندسين من جميع التحفيزات المرتبطة بولوج مناصب المسؤولية و وضع إطار يحدد المعايير الواجب اعتمادها لتحديد كيفية صرف التعويضات و الاستفادة من السكنيات و تحسين ظروف الاشتغال و فتح باب الحركة الانتقالية في وجه المهندسين؛ · 

معالجة قضايا مرتبطة بحالات بعض المهندسين: انتقال مهندس وفتح تحقيق في قضية مهندس و إعادة اعتبار لمهندس    و حرمان 3 مهندسين من التعويضات. في معرض رده أشار السيد الوزير إلى ما يلي: 

انكباب الوزارة على مراجعة الهيكلة المعمول بها حاليا على المستوى المركزي و الجهوي و الإقليمي؛ ·   توقيف جميع التكوينات و الشروع انطلاقا من شهر أبريل 2012 في وضع برنامج جديد للتكوين موجه أساسا للأستاذ ، مع استعداد الوزارة لإشراك اللجنة القطاعية في إعداده ؛

·  الموافقة بالإسراع في معالجة ملف ترقية المهندسين ومساهمتهم في إعداد امتحانات الترقية المهنية. بعد ذلك، كلف السيد الوزير السيد الكاتب العام للوزارة بمواصلة النقاش حول باقي النقاط نظرا لاضطراره لمغادرة الاجتماع لالتزاماته الخارجية. وبعد نقاش مستفيض حول بعض القضايا التي جاءت في تدخلات أعضاء اللجنة القطاعية والسيد الكاتب العام  التزم السيد الكاتب العام بـ :  :   

فتح باب الترشح أمام المهندسين لمناصب المسؤولية إسوة بباقي الفئات؛ ·   العمل على معالجة بعض الملفات الخاصة التي تهم بعض المهندسين و إشراك اللجنة ضمن لجان الوزارة لتقصي الحقائق؛ ·   عرض ما تمت مناقشته مع السيد الكاتب العام للوزارة على أنظار السيد الوزير.

 

 

 

 

الرباط في 13 مارس 2012

شاهد أيضا
تعليقات الزوار