الحسيمة تحت لهيب شعبي والحكومة عاجزة عن المطالب الأنية للمواطنين



الإحتجاجات متواصلة ببني بوعياش والمتظاهرون يَتجنبون المواجهة
شهدت مدينة بني بوعياش، عشية اليوم الأحد 18 مارس الجاري، مسيرة حاشدة نظمها مجموعة من الشباب، وشرك فيها المئات من المواطنين للمطالبة برفع العسكرة عن المدنية وإطلاق سراح معتقلي الأحداث الأخيرة.

المسيرة إنطلقت من الحي الثاني للمدينة، ليجوب المتظاهرون بعض الشوارع رافعين شعارات تُطالب بتحقيق كافة مطالب الساكنة، وعلى رئسها المطلب الذي إعتبروه إستعجالي، والمتمثل في الإطلاق الفوري لسراح معتقلي الأحدث التي عاشت على إيقاعها المدينة طيلة الأسبوع الماضي، ورفع العسكرة عن المدينة.



هذا وقد تجنب منظمي التظاهرة الدخول في مواجهة مفتوحة على كل الإحتمالات مع قوات الأمن، التي كانت مستعدة للتدخل في حالة توقف المتظاهرين في الطريق الوطنية أو توجههم نحو المحيط المُحتضن لمقري الباشوية والبلدية الذي يعرف منذ إندلاع المواجهات بالمدينة إنزال امني كبير،حيث يتم تجديد المئات من العناصر الأمنية المرابضة خلف مقر البلدية بشكل يومي.

وكانت قوات الأمن على اهبة الإستعداد للتدخل ضد المتظاهرين حيث رصت صفوفها، وحركت شاحنة الدرك الملكي قصد تفريق المجتجين بخراطيم المياه، كما حدث يوم الثلاثاء الماضي بحي بوغرمان.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار