قبائل آيت سيبرن وقفة إحتجاجية أمام المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بالخميسات

وهيبة صحفية من الخميسات:

  قبائل آيت سيبرن بالخميسات تحتج وتطالب برحيل رجل أمن إعتدى عليهم وعلى مقدسات البلاد


نفذ العشرات من سكان قبائل آيت سيبرن وقفة إحتجاجية أمام المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بالخميسات منتصف نهار يوم الأربعاء 27 نوفمبر، بدعم من فعاليات سياسية وإعلامية ونقابية وجمعوية ونشطاء فيسبوكيين، إحتجاجا على رجل أمن سبق واعتدى على متظاهيرين أمام عمالة الخميسات إبان احتجاجهم على رئيس الجماعة القروية لآيت سيبرن الذي يتهمونه بالإستيلاء على أراضيهم بغية تحويلها إلى تجزئة سكنية.

هذا وقد حمل المحتجون لافتة كتب عليها “الملاكون الشرعيون لأراضي آيت سيبرن سوق السبت وادي بهت ينددون بالتصرف اللاقانوني للكومسير الشافي الذي يعتبر نفسه فوق القانون ومسه بالمقدسات الوطنية” و رددوا شعارات من قبيل “الكوميسير الحكار زمور راه أحرا”ر ، “هذا عار هذا عار المواطن في خطر”، “الكومسير الشافي ارحل”.

وفي الختام أنهى المحتجون الوقفة متوعدين بأشكال إحتجاجية قادمة، ومسيرة إلى القصر الملكي حتى إنتزاع الحقوق ورد الاعتبار.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار